a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يناشد المجتمع الدولي من أجل إنقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام محمود السرسك وأكرم الرخاوي

المرجع: 63/2012

 يعبر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن بالغ
قلقه على حياة المعتقَلَيْن محمود كامل السرسك، وأكرم عبد الله الرخاوي المضربَيْن
عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 88 يوماً، و68 يوماً على التوالي،
ويحمل قوات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياتهما.  ويطالب المركز المجتمع
الدولي بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عن السرسك والرخاوي.

 

 

 

ويدخل
الإضراب عن الطعام الذي يخوضه المعتقل محمود كامل السرسك، 25 عاماً، من مدينة رفح،
جنوب قطاع غزة، يومه الثامن والثمانون على التوالي.  وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت
السرسك، لاعب المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم، في 15 يوليو 2009، بعدما
أوقفته على معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، حينما كان في طريقه
للاحتراف في نادي بلاطة الرياضي، ووضعته تحت بند المقاتل غير الشرعي.  ويرفض السرسك فك إضرابه عن الطعام بالرغم من
الوعود الشفوية الإسرائيلية بالإفراج عنه في يوليو القادم، ويؤكد على ضرورة التعهد
خطياً بالإفراج عنه مقابل إنهاء إضرابه عن الطعام. 

 

كما يواصل المعتقل
أكرم عبد الله الرخاوي، 39 عاماً، من رفح أيضاً، إضرابه عن الطعام لليوم الثامن
والستين على التوالي.  وكان الرخاوي قد
اعتقل بتاريخ 7 حزيران 2004، وحكم عليه بالسجن لمدة 9 سنوات.  ويمكث الرخاوي منذ ذلك التاريخ في مستشفى سجن
الرملة نتيجة مرضه بالربو، والسكر وأمراض أخرى. 
ويخوض الرخاوي إضرابه عن الطعام احتجاجاً على وضعه السيئ الذي يزداد يوما
بعد يوم، ومطالباً سلطات الاحتلال الاكتفاء بثلثي المدة الذي قضاها في السجون
وإطلاق سراحه.

 

ووفقا لمصادر حقوقية
متعددة فإن السرسك فقد نحو 30 كيلو جراماً من وزنه.  وأشارت محامية الضمير
لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، بأن الحالة الصحية للمعتقل
السرسك في وضع حرج، حيث يعاني من مشاكل في القلب، الأمعاء، وفي قدرته على الرؤية،
وضعف عام يسبب له آلام متفرقة في أنحاء جسده يمنعه من السير
.  وأفاد نادي الأسير بأن السرسك نقل إلى مستشفى
أساف هروفيه نتيجة تردي وضعه الصحي.

 

وقد أبدى مقرر الأمم
المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية
المحتلة، ريتشارد فولك، قلقه على حياة الرخاوي والسرسك،
وذكر في بيان له، أن "هذين الشخصين يحتجان على اعتقالهما من
دون تهمة وهما في
معاناة شديدة". وأضاف فولك: "لا يوجد أساس مقبول لمواصلة اعتقال
هذين السجينين وستكون
إسرائيل مسئولة عن أي تبعات دائمة تترتب عن
إضرابهما عن الطعام".

 

وإذ يخشى المركز على حياة المعتقلين السرسك
والرخاوي، المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وإنقاذاً لحياتهما، فإنه:

 

1.
يطالب المجتمع الدولي بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عنهما
إنقاذاً لحياتهما.

2.
تكثيف الجهود من قبل منظمات حقوق الإنسان ومنظمات التضامن الدولية لوقف سوء
استخدام دولة الاحتلال للاعتقال وفق بند "المقاتل غير الشرعي" الذي ينتهك الحق الأساسي في محاكمة عادلة.

3. يشير بقلق إلى استمرار تدهور الظروف المعيشية
لأكثر من 4700 معتقل فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي

لا تعليقات

اترك تعليق