طباعة

تطورات ميدانية

أصيب صباح اليوم مواطنان، بينهما طفلة بأعيرة نارية أطلقها أحدهم من سلاحه في بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، على خلفية شجار عائلي، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

ووفقاً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان فقد أطلق شخص صباح اليوم الأحد الموافق 20 أكتوبر2019، النار من سلاح رشاش “كلاشينكوف”، على المواطن حاتم صبري الكفارنة، 53 عاماً، بينما كان يسير بالقرب من منزله، شرق بلدة بيت حانون.  أصيب الكفارنة جراء ذلك بـ (7) أعيرة نارية في يديه وقدميه، كما أصيب الطفلة نور اسماعيل محمد الكفارنة، 13 عاماً، بعيار ناري في الحوض، لدى مرورها مصادفة في المكان.  نُقل المصابان للمستشفى الإندونيسي بجباليا، ونتيجة لخطورة حالة الطفلة تم تحويلها لتلقي العلاج داخل مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

هذا وقد حضرت الشرطة للمكان وقامت بمعاينة مكان الحادثة، وقامت باعتقال مطلق النار.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ ينظر بقلق إلى سقوط مزيد من الضحايا، نتيجة استمرار مظاهر سوء استخدام السلاح، فإنه يطالب الأجهزة المختصة بملاحقة المسؤولين عن هذه الحوادث، كما يطالبها باتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة المواطنين، وبإجراء كل ما يلزم لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.