طباعة

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

(19 سبتمبر 2019 – 25 سبتمبر 2019)

 

 

  • إصابة (112) مواطنًا، منهم (39) طفلاً، وامرأتان، ومسعفان، وصحفي في قمع مسيرات العودة، شرق قطاع غزة

 

  • إصابة (13) مدنياً منهم (3) أطفال وصحفي في الضفة الغربية

 

  • اعتقال (124) مواطنًا، منهم (14) طفلاً خلال (110) عمليات توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة

 

  • اقتحام مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الانسان في مدينة رام الله، ومصادرة العديد من محتوياتها

 

  • إطلاق النار (5) مرات تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة و(3) عمليات توغل شرق القطاع

 

  • تجريف منزل في القدس، وقواعد منزل وجدار في نابلس، وجدران منزل وغرفة زراعية في الخليل

 

  • اقامة (66) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (4) مواطنين فلسطينيين عليها

 

  • اعتقال مواطن فلسطيني من قطاع غزة على معبر إيرز” بيت حانون” شمال اقطاع غزة

 

ملخص: 

 

خلال هذا الأسبوع، واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي انتهاكاتها الجسيمة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ورصد باحثو المركز (204) انتهاكات اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، خلال الفترة التي يغطيها التقرير.  وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

 

على صعيد انتهاكات الحق في الحياة والسلامة البدنية، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (125) مدنيًّا فلسطينيًّا في قطاع غزة والضفة الغربية. أصيب (112) مواطنًا، منهم (39) طفلاً، وامرأتان، ومسعفان وصحفي خلال مشاركتهم في مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة. وفي الضفة الغربية، أصابت تلك القوات (13) مدنياً فلسطينياً، بينهم (3) أطفال وصحفي في حالات إطلاق نار مختلفة.

 

أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، والممتلكات المدنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (110) عمليات توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، اقترفت خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (124) مواطناً، منهم (14) طفلا. وفي تعد سافر على منظمات حقوق الإنسان، وثنيها عن عملها، اقتحمت قوات الاحتلال فجر يوم الخميس الموافق 19/9/2019، مقر مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، في مدينة رام الله، وقامت بالعبث بمحتويات المقر ومصادرة العديد من مقتنياته، وتعتبر هذه المرة الثالثة خلال الأعوام السابقة التي تقتحم فيها قوات الاحتلال المقر.

 

 وفي قطاع غزة، نفذت قوات الاحتلال (3) عمليات توغل شرق القطاع، واعتقلت مواطنًا أثناء مروره عبر معبر بيت حانون/إيرز.

 

من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (6) انتهاكات مركبة. اشتملت تلك الانتهاكات على مصادرة جرافة جنوب بيت لحم، وهدم منزل في حي الطور في القدس، وتجريف قواعد منزل وجدار استنادي في نابلس، وجدران منزل في وهدم غرفة زراعية الخليل، إلى جانب قرار محكمة بإخلاء عائلة مقدسية من عقارها. كما نفذ المستوطنون (6) اعتداءات على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

 

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الافراد والبضائع، فيما تم فصله بالكامل عن محيطه الجغرافي في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ بدء الانتفاضة الثانية، وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم على تلك الحواجز.

 

* أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

 

  1. استخدام القوة ضد مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:

 

 في ساعات مساء يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، انطلقت التظاهرات في مخيمات العودة الخمس، شرق قطاع غزة ضمن فعاليات الجمعة الخامسة والسبعين لمسيرات العودة وكسر الحصار تحت اسم “جمعة مخيمات لبنان”. وأسفرت اعتداءات الاحتلال عن إصابة (112) مواطنًا، منهم (39) طفلاً، وامرأتان، ومسعفان وصحفي.

 

وكانت تفاصيلها على النحو التالي:

 

* محافظة الشمال: في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الجمعة الموافق 20/9/2019 توافد المئات من المواطنين الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات الجمعة الخامسة والسبعين لمسيرة العودة وكسر الحصار على أرض مخيم العودة المقام في منطقة أبو صفية، شمال شرقي جباليا، شمال القطاع. أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف سواتر ترابية، وداخل سيارات الجيب العسكرية، على الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، شرق المخيم المذكور، الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وألقت قنابل الغاز تجاه عدد من المواطنين الذين تواجدوا بمناطق متفرقة قرب الشريط الحدودي المذكور، وقاموا بإلقاء الحجارة تجاه جنود الاحتلال. أسفر ذلك عن إصابة (24) مواطناً، بينهم (11) طفلاً، بجراح. أصيب (16) منهم، بينهم (8) أطفال، بالأعيرة النارية وشظاياها، وأصيب مواطنان، بأعيرة معدنية، فيما أصيب (6) مواطنين، بينهم (3) أطفال، بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر. نُقِلَ المصابون بواسطة سيارات إسعاف تابعة لوزارة الصحة، واتحاد لجان العمل الصحي إلى المستشفى الإندونيسي ومستشفى العودة، ووصفت المصادر الطبية جراح المواطن حمادة سهيل محمد سعد غباين، 21 عاماً، من سكان حي التفاح بمدينة غزة، بالبالغة جراء اصابته بعيار ناري في البطن، فيما وصفت جراح باقي المصابين ما بين المتوسطة والطفيفة.

 

* محافظة غزة: في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الجمعة المذكور، توجه مئات المواطنين إلى مخيمات العودة التي أقامتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق دوار ملكة، شرق حي الزيتون، شرق مدينة غزة. تضمنت الفعاليات المقامة في المكان رفع الأعلام الفلسطينية، وترديد الهتافات والشعارات والأغاني الوطنية، كما اقترب عشرات من الشباب المشاركين الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، وقاموا برشق الحجارة بواسطة المقلاع، واستمرت الفعاليات حتى الساعة 7:00 مساءً من اليوم نفسه. ورغم وضوح المظاهر السليمة للمشاركين، إلا أن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف الشريط الحدودي المذكور، أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة والأعيرة النارية، والأعيرة المطاطية، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين بشكل عمدي وعشوائي. أسفر ذلك عن إصابة (24) مواطناً، بينهم طفلان وامرأة، ومصور صحفي. أصيب (6) بالأعيرة النارية، وأصيب (18) بالأعيرة المطاطية. المرأة المصابة هي تحرير سعيد عبد الرازق بكر، 30 عاماً، وأصيبت بعيار ناري بالقدم اليسرى. وأما الصحفي المصاب فهو عبد الرحمن هاني عبد القادر الكحلوت، 23 عاماً، وأصيب بعيار ناري بالقدمين، وهو مصور صحفي لوكالة شهاب الإعلامية.

 

* المحافظة الوسطى: في حوالي الساعة 3:00 مساءً، بدأ مئات المواطنين بالتوافد شرق مخيم البريج للمشاركة في مسيرات العودة. تجمع العشرات من المتظاهرين بمحاذاة الشريط الحدودي الفاصل مع اسرائيل على مسافات تتراوح بين 3 أمتار و300 متر من الشريط المذكور، وكان عدد منهم يحملون الأعلام الفلسطينية. تمركزت العديد من سيارات الجيب العسكرية التابعة لقوات الاحتلال على امتداد الشريط الحدودي شرق البريج من موقع أبو مطيبق العسكري حتى موقع (قلبة وداي ابو قطرون). أطلق جنود الاحتلال طائرة كواد كابتر لتصوير المتظاهرين، الذين ألقى بعضهم المفرقعات الصوتية، والحجارة على قوات الاحتلال باستخدام (المقلاع والشُديدة)، وأشعلوا إطارات السيارات بالقرب من قلبة نبهان وبوابة المدرسة. أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز بكثافة والأعيرة النارية والمطاطية تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (14) مواطنًا، منهم (8) أطفال. أصيب (4) منهم بأعيرة نارية وشظايا، و(2) بأعيرة مطاطية و(8) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر.

* محافظة خانيونس: شارك مئات المواطنين في التظاهرات بمخيم العودة في خزاعة ومحيطه، شرق المحافظة. وفيما بقي غالبية المتظاهرين داخل ساحة المخيم للاستماع ومتابعة فعاليات المنصة، توجه عشرات المتظاهرين إلى محيط الشريط الحدودي مع إسرائيل مقابل المخيم وحاولوا إلقاء الحجارة والمفرقعات الصوتية. أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (13) مواطنًا بجروح، منهم (4) أطفال وامرأة ومسعفان، ووصفت حالة أحدهم بالخطيرة. أصيب (3) مواطنين بأعيرة وشظاياها، و(6) بأعيرة مطاطية، و(4) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر. المسعفان المصابان، هما: رباح إبراهيم البيوك، 35 عامًا، وأصيب بعيار مطاطي في ذراعه اليمنى، هو متطوع في فريق وطني الطبي؛ وغانم مصطفى النجار، 45 عامًا، وأصيب بعيار مطاطي في الذراع اليمنى، وهو متطوع في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. والمصاب بجراح خطيرة هو المواطن علي مصطفى محمد فروانة، 28 عاما، وأصيب بعيار ناري في الفخذ الأيمن.

محافظة رفح: توافد المئات إلى مخيم العودة في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح. ألقيت الكلمات والأغاني الوطنية وعروض الدبكة والغناء والشعر داخل ساحة المخيم التي شهدت تكريم بعض العائلات والمتطوعين. حاول عشرات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وألقوا الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتحصنة داخل الشريط المذكور. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. أسفرت اعتداءات الاحتلال عن إصابة (37) مواطنًا، منهم (14) طفلاً. أصيب (23) شخصا بأعيرة نارية وشظايا و(10) بأعيرة مطاطية و(4) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر.

  1. استخدام القوة ضد المسيرات في الضفة الغربية:

* في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، تجاه المدخل الشرقي للقرية والمغلق منذ 15 عاماً، لصالح مستوطنة “كدوميم”. ردد المتظاهرون الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال، والمنددة بجرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف السواتر الترابية، وعلى الفور ردّت بإطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز، تجاههم، ما أسفر عن اصابة ثلاثة مواطنين، بينهم مراسل صحفي، بجراح. أصيب المواطن الأول 46) عاماً) بعيار معدني باليد، وأصيب المواطن الثاني (27 عاماً) بعيار معدني في الظهر، وأما المراسل الصحفي المصاب فهو أحمد شاور، 27 عاماً، ويعمل مراسلاً صحفياً في تلفزيون فلسطين، وأصيب بعيار معدني باليد. (المركز يحتفظ بقائمة بأسماء المصابين)

* في حوالي الساعة 2:00 ظهر يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، نظّم طلاب من جامعة بيرزيت وعدد من المدنيين الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الدوليين والإسرائيليين مسيرة سليمة على المدخل الشمالي لمدينة البيرة تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية. وفور وصول المسيرة بالقرب من حاجز مستوطنة “بيت إيل” العسكري، شمال المدينة، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون هناك الأعيرة النارية والمعدنية، وقاموا بإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة (10) طلاب بحالات إغماء واختناق جراء استنشاقهم الغاز، وتمت معالجتهم ميدانياً من قبل طواقم الإسعاف التي كانت متواجدة هناك.

  1. أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

* في حوالي الساعة 2:50 فجر يوم الخميس الموافق 19/9/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله، وتمركزت في محيط دوار المنارة، وسط المدينة. تجمهر عدد من الفتيه والشبّان، ورشقوا آليات قوات الاحتلال بالحجارة. طارد أفرادها المتظاهرين في وسط المدينة، وأطلقوا الاعيرة المعدنية، والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاههم، ما أسفر عن إصابة (5) متظاهرين بالأعيرة المعدنية، أصيبوا جميعهم في الأطراف السفلية من أجسادهم. أصيب الأول (26 عاماً) بعيار معدني في القدم، وأصيب الثاني (22 عاماً) بعيار معدني في القدم، وأصيب الثالث (19 عاماً) بعيار معدني في القدم، وأصيب الرابع (24 عاماً) بعيار معدني في القدم، فيما أصيب الخامس (25 عاماً) بعيار معدني في القدم. وتمت معالجتهم ميدانياً من قبل طاقم الإسعاف التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الذي كان يتواجد هناك. (المركز يحتفظ بقائمة بأسماء المصابين)

في حوالي الساعة 11:40 صباح يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، بملاحقة قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تبحر على مسافة تتراوح ما بين 3 – 6 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه تلك القوارب.  أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

* في حوالي الساعة 6:20 مساء يوم السبت الموافق 21/9/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، وسط إطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه المواطنين، وذلك بادعاء تعرضها للرشق بالحجارة أثناء قيامها بأعمال الدورية في البلدة. أسفر ذلك عن إصابة (5) مواطنين، بينهم (3) أطفال، بجراح. أصيب الطفل الأول (13 عاماً) بعيار معدني بالرجل، وأصيب الطفل الثاني (16 عاماً) بعيار معدني بالفخذ، وأصيب الطفل الثالث (17) عاماً، بعيار معدني بالفخذ أيضاً، وأما المصابان الآخران، فأصيب الأول منهما (22 عاماً) بعيار معدني في البطن، وأصيب الثاني (20 عاماً) بعيار معدني في الرجل. (المركز يحتفظ بقائمة بأسماء المصابين)

*في حوالي الساعة 7:20 صباح يوم الأحد الموافق 22/9/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تبحر على مسافة 4 أميال بحرية قبالة شواطئ منطقة السودانية، غرب جباليا شمال قطاع غزة، ولاحقت تلك القوارب. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

* وبعد نصف ساعة، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تبحر على بعد 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتهم.  أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

*في حوالي الساعة 7:30 صباح الاثنين الموافق 23/9/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه قوارب الصيادين التي كانت تبحر على بعد 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتهم.  أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

*في حوالي الساعة 7:20 صباح يوم الثلاثاء الموافق 24/9/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تبحر على بعد 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتهم.  أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

* في حوالي الساعة 9:20 صباح اليوم المذكور أعلاه، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق بلدة الشوكة، شرق محافظة رفح، قنابل الغاز اتجاه عدد من المزارعين، ما أدى إلى إصابتهم بالاختناق، ومغادرة أراضيهم الزراعية.

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

 

الخميس 19/9/ 2019

* في حوالي الساعة 12:00 منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة زيتا، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خالد أحمد أبو شرقية، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 1:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: يوسف سائد حشاش، 22 عاماً؛ ضياء ناصر سبيتان، 20 عاماً؛ ورائد وحيد أبو عواد، 19 عاماً.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله، وداهمت مقر مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، الواقع على دوار الرافدين، شارع موسى طواشة في مبنى صابات الطابق الأول، بعد كسر بابه الخارجي. وقامت تلك القوات بالعبث داخل المقر، وقبل انسحابها صادرت خمسة أجهزة حاسوب نقال، ذاكرة ثلاثة أجهزة حاسوب، كرت حاسوب وعدد من الكتب. وكانت قوات الاحتلال قد داهمت المقر بنفس الطريقة خلال عامي 2002، و2012.

* في حوالي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد حسين مناصرة، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (5) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: أحمد عبد صباح، 20 عاماً؛ محمد نظمي أبو غرة، 19 عاماً؛ صهيب مرعي الزرعيني، 24 عاماً؛ يوسف صبحي شريم، 35 عاماً؛ وباسل عكرمة ستيتي، 27 عاماً.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت دقو، شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد عمران ريان، 27 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل عماد محمود عبد الحميد القاق، 17 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر نعمة، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمد منصور جبران عبده، 18 عاماً؛ إيهاب محمد محي الدين عبده، 18 عاماً؛ حسين سائد حسين عبده، 18 عاماً؛ وبراء شادي الفايز، 24 عاماً. 

 

* في حوالي الساعة 4:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: مهدي هاشم صبري، 30 عاماً؛ محمد نعيم شفيق باكير،27 عاماً؛ عبادة عبد الحليم الحاج، 25 عاماً؛ وحمزة ياسر عوينات، 25 عاماً.

 

* في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية صور باهر، جنوب مدينة القدس الشرقية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن منذر يونس حمادة، 39 عاماً، وسلمته استدعاء لمقابلة مخابرات الاحتلال في مركز “المسكوبية ” في القدس الغربية. يذكر ان المواطن حمادة زوج المعتقلة فدوى حمادة، 32 عاماً، والتي حكمت عليها سلطات الاحتلال بالسجن لمدة 10 أعوام لنيتها تنفيذ عملية طعن في منطقة باب العمود في القدس الشرقية. وأثناء المقابلة، سلمت مخابرات الاحتلال المواطن المذكور قراراً يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة عشرة أيام.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة طولكرم؛ قرى كوبر، أم صفا، عطارة، شمال مدينة رام الله؛ مخيم العروب للاجئين، وبلدة بيت كاحل في محافظة الخليل.

الجمعة 20/9/2019

* في حوالي الساعة 6:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي آل محمود، غرب قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمود عبد الله محمود، 16 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (10) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرية كفر رمان، شرق مدينة طولكرم؛ مدينة قلقيلية، وقرية حجة، وبلدة كفر ثلث، شرق المدينة؛ وقرية رافات، غرب مدينة سلفيت؛ قرية سردا، شمال مدينة رام الله؛ بلدتا بيت أمر، والظاهرية، وقريتا امريش، وأبو العسجا في محافظة الخليل.

 

السبت 21/9/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي الطفلين إسلام تيسير بنات، 14 عاماً؛ ومحمد جمال أبو سل، 15 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: عمر محمود عبد الهادي عصافرة، 23 عاماً؛ بسام عطية الزهور، 30 عاماً؛ أمير بسام عطية الزهور، 20 عاماً؛ ومنتصر محمود إسماعيل ابريوش، 22 عاماً.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت امر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد احمد علامي، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي نفس التوقيت اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفوار للاجئين، جنوب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سامي محمد جنازرة، 46 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم

* في حوالي الساعة 9:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز “الكونتينر” العسكري، شمال مدينة بيت لحم، الطالب سالم موسى شديد، 20 عاماً، من قرية خرسا، جنوب مدينة الخليل. اعتقل الطالب المذكور أثناء اجتيازه الحاجز متجهاً الى جامعته في بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس المحتلة، واقتاده جنود الاحتلال الى جهة مجهولة.

* في حوالي الساعة 1:00 بعد الظهر، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت امر، شمال مدينة الخليل، وتمركزت في منطقة صافا. أوقف أفرادها مركبة غير قانونية، وبعد تفتيشها، صادر جنود الاحتلال المركبة، واعتقلوا من كان في داخلها، وهم ثلاثة أطفال واثنين من الفتية، ونقلوهم إلى مركز التوقيف في مستوطنة “غوش عتصيون”، جنوب مدينة بيت لحم. والمعتقلون هم: سليمان محمد أبو دية، 15 عاماً؛ محمد بسام منير اخليل، 16 عاماً؛ عبد العزيز محمد شفيق اخليل، 17 عاماً؛ عبد الله أمجد عمر الطيطي، 18 عاماً؛ ومحمد نظام نمر دعمس اخليل، 18 عاماً.

* وفي ساعات الظهيرة، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة العيزرية، جنوب شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، وذلك في أعقاب تشيع جثمان الطفل نسيم مكافح أبو رومي، 14 عاماً، إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة. أطلقت تلك القوات الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز بكثافة تجاه المنازل السكنية، ما أدى إلى إصابة (6) مواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم لرائحة الغاز، ما استدعى نقلهم إلى مركز الطوارئ في البلدة لتلقي العلاج، حسب ما أفادت به جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني. هذا وشيع المئات من الفلسطينيين في بلدة العيزرية جثمان الطفل أبو رومي، والذي قُتِلَ برصاص قوات الاحتلال بعد محاولته طعن أحد جنود الاحتلال عند باب السلسلة، في المسجد الاقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، في منتصف شهر أغسطس (آب) الماضي، وظل جثمانه محتجزاً لدى سلطات الاحتلال إلى أن سلمته لعائلته مساء يوم الجمعة الموافق 20/9/2019.

* في حوالي الساعة 10:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيل المتمركزة على حاجز بيت فوريك، شرق مدينة نابلس، المواطن عماد نهاد قيم، 20 عاماً، من سكان حي رأس العين، جنوب المدينة، وتم نقله الى جهة غير معلومة للتحقيق معه. ادعت تلك القوات أنها عثرت على سكين بحوزة المواطن المذكور. يشار إلى أن المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية يفكرون بشكل جديّ قبل شراء أدوات المطبخ الحادة، وكيفية حملها إلى منازلهم خشية اعتقالهم على هذه الخلفية.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، وبلدات كفل حارس، حارس، ديراستيا، وبروقين، في محافظة سلفيت.

الأحد 22/9/2019

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، بينهم امرأة ونجلها، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمود سالم الزهور، 22 عاماً؛ محمد تيسير عصافرة، 30 عاماً؛ معاذ أحمد محمود عصافرة، 28 عاماً؛ يوسف أحمد محمود عصافرة، 26 عاماً؛ وزهران محمود عصافرة، 36 عاماً.

 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة حزما، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم افرادها منزل عائلة المواطن علي ياسر الخطيب، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت اولا، غرب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن رائد عبد العفو العملة، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 7:30 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بحوالي (6) آليات عسكرية، مصحوبة بالجرافات، مسافة تقدر بحوالي 100 متر، شرق البريج في المحافظة الوسطى. وشرعت تلك الاليات بأعمال تمشيط وتسوية، وترميم للسلك الشائك في الأراضي المحاذية للشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة، ثم اتجهت جنوبا الى شرق المغازي، حيث اعادت انتشارها الى داخل الشريط الحدودي في حوالي الساعة 3:00 مساء نفس اليوم.

* في حوالي الساعة 11:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على معبر بيت حانون (ايرز)، شمال قطاع غزة، المواطن بسام محمود يوسف غراب، 41 عاما، من سكان مشروع عامر شمال القطاع، وهو يملك شركة (دنيا الكهرباء) المتخصصة في بيع الأدوات الكهربائية. ووفقًا لإفادة شقيقه أحمد، 33 عاماً؛ لباحث المركز، ففي حوالي الساعة 8:00 صباح اليوم الأحد المذكور أعلاه، توجه المواطن غراب إلى معبر (إيرز) بناءً على طلب من المخابرات الاسرائيلية لإجراء مقابلة بعد أن قدم طلب تصريح للسفر إلى الضفة الغربية، وانقطع التواصل معه منذ خروجه من المنزل. وفي حوالي الساعة 11:00 مساءً اليوم نفسه، تلقى شقيقه اتصالاً من المخابرات الإسرائيلية يفيد بأن بسام معتقل في سجن عسقلان لدواع ِ أمنية. يشار إلى أن المواطن المذكور توجه إلى معبر (إيرز) قبل أسبوع من اعتقاله لمقابلة المخابرات الإسرائيلية، لكنها لم تقابله، وعاد الى قطاع غزة.

* وفي التوقيت نفسه، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً قرب قرية جيت، شمال شرقي مدينة قلقيلية. وقام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم، واعتقلت المواطن يوسف غالب حنون، 23 عاماً، من سكان بلدة عنبتا، شرقي طولكرم، واقتادته معها.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة نوبا، بلدة تفوح في محافظة الخليل، وقرية روجيب، شرق مدينة نابلس.

الاثنين 23/9/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عشرات المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، نفذ جنود الاحتلال حملة اعتقالات واسعة طالت (24) مواطناً، من بينهم (7) أطفال، واقتادوهم الى مركز المسكوبية للتحقيق معهم. والمعتقلون هم : محمود محمد رشاد، 10 أعوام؛ عدي جمال أبو علي، 11 عاماً؛ محمد أديب أبو الحمص، 18 عاماً؛ سمير أكرم عطية، 17 عاماً؛ علي جمال بدر، 21 عاماً؛ محمود جمال عطية، 27 عاماً؛ محمد عبد الله داري، 25 عاماً؛ محمود عبد الله داري، 23 عاماً؛ حمزة محمد ناصر، 19 عاماً؛ عيسى محمد ناصر، 16 عاماً؛ وسيم نايف عبيد، 41 عاماً؛ هارون محمد محيسن، 17 عاما؛ رشاد أمجد ناصر، 19 عاماً؛ قصي محمد درباس، 20 عاماً؛ باسل محمد درباس، 19 عاماً؛ وسيم إياد داري، 17 عاماً؛ محمد رجب عبيد،24  عاماً؛ محمد يوسف البدوي، 20 عاماً؛ زايد محمد العجلوني، 42 عاماً؛ أكرم فادي مصطفى،17 عاماً؛ محمد ناصر محمود، 22 عاماً؛ سفيان ناصر محمود، 18 عاماً؛ ضياء أيمن عبيد، 24 عاماً؛ ومحمد فوزي عبيد،22 عاماً.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بلعا، شمال شرقي مدينة طولكرم. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: علي يونس أبو يونس، 46 عاماً؛ محمود محمد عمير، 46 عاماً، وأمجد وائل أبو النصر، 31 عاماً.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت عنان، شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن وسام إلياس ربيع، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور؛ واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: عدي حمزة عناية، 27 عاماً؛ وكاظم مفيد رضوان، 28 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة حبلة، جنوب مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن علي أحمد الجدع، 32 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه أيضاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إسماعيل علي حلبية، 29 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي حوالي الساعة 2:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين نزار محمد رأفت سدر، 26 عاماً؛ ورامي محمد خالد عبد الرازق العويوي، 26 عاماً. وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر ثلث، شرق مدينة قلقيلية. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: عبد الستار خضر مراعبة، 25 عاماً؛ مسلم محمد عودة، 29 عاماً؛ ومؤنس فريد مراعبة، 20 عاماً.

* في حوالي الساعة 2:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قراوة بني حسان، شمال غربي مدينة سلفيت. دهم أفرادها منزلي عائلتي الطفل: حازم زاهر مرعي؛ 16 عاماً؛ والمواطن عبد الرحمن عبد العزيز مرعي؛ 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 2:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيرزيت، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطنة سناء عبد مغامس أبو عواد، 55 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنة المذكورة، واقتادتها معها.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية برهام، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن باسل صالح فليان، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار الى أن المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (5) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: تامر عزمي نشرتي، 28 عاماً؛ محمد كرم نصار، 45 عاماً؛ ثائر، 24 عاماً؛ وعقاب عوني السويطي، 18 عاماً؛ وطارق زياد ابو طبيخ، 23 عاماً.

 

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: بلال عمر داود، 26 عاماً؛ مراد مؤيد الخور، 23 عاماً؛ وجمال أسامة العيسة، 24 عاماً.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله، وتمركزت في حيي المصايف، والماصيون. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: اعتراف باجس الريماوي، 45 عاماً؛ وسام ربيع، 23 عاماً؛ ونصار جرادات، 25 عاماً. يشار الى ان المذكورين كانوا معتقلين سابقين لدى السجون الإسرائيلية.

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي عين اللوزة في بلدة سلوان، جنوب مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عشرات المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: علاء توفيق أبو تايه، 21 عاما؛ مجدي وائل أبو تايه، 21 عاماً، وإسحاق خالد أبو تايه، 22 عاماً.

* في حوالي الساعة 8:00 مساءً، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية كبيرة، قرية دير نظام، شمال غربي مدينة رام الله. تجمهر العشرات من الشبّان الفلسطينيين في شوارع القرية، ورشقوا الحجارة والزجاجات الفارغة تجاه جنود الاحتلال الذين ردّوا بإطلاق وابل كثيف من الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاههم. كما وتعمد الجنود إلقاء قنابل الغاز تجاه المنازل السكنية، ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين بحالات إغماء وغثيان، وتمت معالجتهم ميدانياً. دهم جنود الاحتلال العديد من المنازل السكنية في القرية، وأجروا عمليات تفتيش وعبث بمحتوياتها، وأجروا تحقيقا ميدانياً مع المواطنين: محمود خير التميمي؛ محمد جواد التميمي؛ ويوسف محمد التميمي، وسط القرية استمر حوالي نحو 3 ساعات متتالية. وتشهد قرية دير نظام منذ تاريخ 16/9/2019 اغلاق مداخلها الثلاثة وتنكيل وتفتيش والاعتداء بالضرب على الأهالي المارين من مداخل القرية.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بيت ريما، وقريتي دير غسانة، والنبي صالح، شمال غربي مدينة رام الله؛ بلدة الظاهرية، وقرية ابو العسجا في محافظة الخليل.

الثلاثاء 24/9/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد احمد شراونة، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن فتحي جهاد عصافرة، 28 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سعود احمد زماعرة، 27 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي مدينة الخليل. دهم أفرادها مقر اتحاد لجنة العمل الفلسطيني، بعد تكسير بابه الرئيس، مستخدمين آلة خاصة. جرى تفتيش المقر بشكل عنيف، وإلقاء المحتويات على الأرض. وقبل مغادرتهم، صادر الجنود ماكينة طباعة أوراق، وجهاز حاسوب pc، فيما ترك الجنود بلاغاً باللغة العبرية داخل إحدى الغرف مكتوباً عليه “يمنع عليكم فتح هذه الغرفة”.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في حي وادي معالي، وسط المدينة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين عمر عياد الهريمي، 21 عاماً، ومحمد هادية، 22 عاماً؛ واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 2:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية شقبا، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حارث سالم شلش، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (6) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمد جبريل النجار؛ فيصل محمد جبريل النجار؛ محمود عبد الرحمن النجار؛ رامي علي النجار؛ أحمد محمد النجار؛ وغالب محمد علي قرعيش.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قبلان، جنوب شرق محافظة نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها، وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن عدي ناجح أقرع، 25 عاماً، واقتادته معها.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد مازن رقبان، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة ترقوميا، شمال غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن تامر عارف قباجة، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على بوابة محكمة سالم العسكرية، غرب مدينة جنين، المواطن أسامة جهاد ابو صويص، 18 عاماً، من سكان مدينة جنين، بينما كان يتواجد بالقرب من بوابة المحكمة، ونقلته الى جهة غير معلومة.

*في حوالي الساعة 7:30 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بنحو 6 آليات عسكرية وجرافات انطلاقاً من بوابة النمر، شرق مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة مسافة تقدر بحوالي 100 متر، وباشرت تلك الاليات بأعمال تجريف وتسوية، في الأراضي المحاذية للشريط الحدودي مع إسرائيل.  وفي حوالي الساعة 1:30 مساء نفس اليوم، اعادت تلك الاليات انتشارها داخل الشريط الحدودي.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا بني نعيم، وصوريف، وقريتا رابود، والبقعة في محافظة الخليل.

 

الأربعاء 25/9/2019

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الله شنيوير ديكات،29 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عين السلطان للاجئين، شمال مدينة أريحا. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مجدي عبد القادر عويدات، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن المذكور، واقتادته معها. يشار الى أن المذكور كان معتقلاً سابقاً لدى السجون الإسرائيلية.

 * في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طوباس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عقيل ماجد داوود دراغمة، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة إذنا، غرب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن طارق محمد موسى طميزي، 29 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 4:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الصوانة، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل وزير شؤون مدينة القدس، فادي عرفات الهدمي، 43 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الوزير المذكور، واقتادوه معهم.  وأفرج عنه في وقت لاحق.

* في حوالي الساعة 5:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل محافظ مدينة القدس، عدنان عادل غيث، 46 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بالمنزل. وقبل انسحابهم، قاموا بتسليم أفراد عائلته بلاغاً باسمه لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز تحقيق “المسكوبية”، في القدس الغربية.

*في حوالي الساعة 7:00 صباحًا، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات العسكرية، مسافة تقدر بعشرات الأمتار، شرق بلدة القرارة، شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة، وشرعت في أعمال تسوية وتجريف على امتداد الشريط الحدودي، استمرت عدة ساعات قبل أن تعيد انتشارها بعد عدة ساعات داخل الشريط الحدودي المذكور.

* في حوالي الساعة 8:40 صباحاً، تسللت مجموعة من (وحدات المستعربين) والتي يشتبه أفرادها بالمدنيين الفلسطينيين، إلى بلدة بيرزيت، شمال مدينة رام الله. استخدم أفراد المجموعة في عملية التسلل سيارة مدنية تحمل لوحة تسجيل فلسطينية، من نوع (تويوتا) بيضاء اللون. توقفت السيارة في حي البلدة القديمة، واقتحم أفرادها بناية سكنية لطلبة جامعة بيرزيت، واعتقلوا المواطن نظام سامي امطير، 21 عاماً، من سكان مدينة دوار في محافظة الخليل، ونقلوا الى جهة غير معلومة. يشار إلى أنه المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

* في حوالي الساعة 11:30 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله، وتمركزت في حي بطن الهوا، الواقعة في الجهة الغربية من المدينة. دهم أفرادها منزل المواطن سامر مينا سليم العربيد، 38 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وصادروا ملفات ورقية خاصة بعمله. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار الى أن المذكور كان معتقلاً سابقاً لدى السجون الإسرائيلية وقضى فيها نحو 5 سنوات.

 

خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة سعير، وقرية بيت عوا في محافظة الخليل، وقريتا كفر قليل، وروجيب في محافظة نابلس.

 

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

  1. أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة رخمة التابعة لحدود بلدية تقوع، جنوب مدينة بيت لحم. صادرت تلك القوات جرافة تابعة للبلدية، وذلك أثناء عملها في حفر خط مياه لمنطقة البرية التابعة لحدود البلدية ضمن نطاق عملها. وأفاد شهود العيان، أن جنود الاحتلال اعترضوا العاملين في هذا الخط، وأوقفوا أعمال الحفر، واحتجزوا الجرافة بادعاء قيامها “بعمل غير قانوني” بحسب ادعاء ضابط القوة الإسرائيلية. من جهتها استنكرت بلدية تقوع اعتداء القوات الاسرائيلية على موظفيها وآلياتها واقتحام مناطق نفوذها مشيرة إلى ان هذا الاعتداء يدلل على مدى الأطماع الاسرائيلية للممتلكات والأراضي الفلسطينية. وأضافت أن هذا الاعتداء يشكل اسنادا قويا للمستوطنين وأطماعهم لإقامة مزيد من البؤر الاستيطانية على أراضي المواطنين، والعمل على تهويدها، مؤكدة أنها ستدافع عن حقوقها وصلاحياتها وإفشال كافة المخططات الاسرائيلية.

* في حوالي الساعة 11:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 24/9/2019، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي منزلاً سكنياً قيد الإنشاء، في حي الطور، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، يعود للمواطن عيسى خليل، بذريعة البناء دون ترخيص. وأفاد والد صاحب المنزل، أن قوات الاحتلال اقتحمت، برفقة طواقم البلدية، حي الطور، وداهمت بناية عائلة خليل، وحاصرتها بالكامل، وذلك لهدم منزل نجله عيسى في الطابق الثالث من البناية القائم منذ عدة أشهر، والذي تبلغ مساحته حوالي 120 مترا مربعا. وذكر أن طواقم البلدية نفذت الهدم بواسطة أدوات الهدم اليدوية، علما أن البناء عبارة عن “صاج مقوى”، وهو قيد الإنشاء، وكان يجهزه لكي يعيش فيه نجله مع أسرته. وأضاف خليل أن بلدية الاحتلال كانت قد سلمت نجله عيسى قرارا يقضي بهدم منزله بيده، وأمهلته حتى يوم الاثنين الموافق 23/9/2019 لتنفيذه. وأكد خليل ان نجله عيسى شرع بعملية الهدم الذاتي حيث انتهى من هدم السقف بالكامل، إلا ان طواقم البلدية اقتحمت المنزل وأكملت الهدم”. وأضاف أنه وخلال عملية الهدم اعتدت قوات الاحتلال على أفراد العائلة بالضرب المبرح مما أدى إلى إصابة الشاب عدي خليل برضوض وجروح مختلفة مما استدعى نقله لتلقي العلاج في المركز الطبي، كما اعتقلت القوات نجليه: قصي، 21 عاماً؛ وعيسى، 29 عاماً.

* في حوالي الساعة 3:00 مساء اليوم نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ترافقها جرافة جنزير وسيارة جيب تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الإدارة المدنية)، المدخل الشمالي لقرية عورتا، شرق مدينة نابلس، وتمركزت في منطقة المزرعة (شارع عقربا القديم) جنوب شرقي المدينة. شرعت الجرافة بتجريف قواعد منزل قيد الإنشاء تبلغ مساحته 200 متر مربع، وجدار استنادي من الإسمنت بارتفاع مترين وطول 400 متر. تعود ملكية المنزل للمواطن أكرم فوزان أحمد درواشة، وتبلغ تكلفة بناء المنزل والجدار الاستنادي 100 ألف شيقل، وتمت عملية التجريف بذريعة البناء في المنطقة المصنفة (C) دون الحصول على تصريح مسبق من قوات الاحتلال.

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الاربعاء الموافق 25/9/2019، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها جرافة و(3) حفّارات، ومركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الادارة المدنية)، قرية الهجرة، شرق مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. انتشر الجنود في المكان، فيما شرعت الاليات بهدم جدران منزل المواطن سمير نمر عيسى نمر دودين، 38 عاماً، المكون من (3) طبقات، وتبلغ مساحته الاجمالية 520م2، وذلك بذريعة البناء الغير مرخص. يشار الى ان سلطات الاحتلال سلمت المواطن المذكور اخطار وقف عمل في شهر شباط (فبريار) من العام 2019، حيث جرى تقديم ملف قانوني من خلال مؤسسة (سانت ايف)، ولم يتم تسليم اخطار يخص الهدم. هذا وبلغت تكلفة بناء المنزل نحو 800 ألف شيكل، وهو قيد التشطيب.

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، يرافقها حفّار، ومركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الادارة المدنية)، منطقة البقعة، شرق مدينة الخليل. شرع الحفار بهدم غرفة زراعية مساحتها 20م2، تعود ملكيتها للمواطن نادر عودة جابر، وذلك بذريعة البناء الغير مرخص.

  1. اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

* في حوالي الساعة 2:30 فجر يوم الخميس الموافق 19/9/2019، اقتحمت عشرات المستوطنين، تحت حراسة مشددة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل. حاول المستوطنون اقتحام مسجد النبي يونس من أجل الصلاة فيه، وإقامة طقوسهم الدينية هناك. أغلق السكان الفلسطينيون أبواب المسجد بالأقفال الحديدية لمنع المستوطنين من دخوله. أثناء ذلك تجمهر العشرات من الشبان الغاضبين، وألقوا الحجارة صوب الآليات العسكرية الإسرائيلية، وأغلقوا الطريق الرئيسة في الحي بالمتاريس الحديدية. رد جنود الاحتلال بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه راشقي الحجارة، وطاردوهم بين المنازل السكنية. استمرت المواجهات حتى الساعة 4:00 فجراً، أصيب خلالها العديد من الشبان بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال في صفوف المواطنين الفلسطينيين.

* في حوالي الساعة 3:00 مساء يوم الخميس المذكور، اقتحمت مجموعة من المستوطنين، تحت حراسة مشددة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، منطقة شارع بئر السبع، في مركز مدينة الخليل، بذريعة وصول المستوطنين للصلاة في قبر (حبرون) أو (عتنائيل)، وإقامة طقوس دينية لهم هناك. أغلق جيش الاحتلال منطقة باب الزاوية، وشارع بئر السبع، وأجبروا أصحاب المحال التجارية على إغلاقها. أثناء ذلك تجمهر العشرات من الشبان الغاضبين، وألقوا الحجارة صوب جنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاه راشقي الحجارة، وطاردوهم في منطقة باب الزاوية، وشارع أبو الحمص، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز. هذا واستمر إغلاق المنطقة من قبل جيش الاحتلال حتى الساعة 8:00 مساء اليوم المذكور.

* في ساعات صباح يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، اعتدت مجموعة من المستوطنين على المواطن صايل درويش، 40 عاماً، من سكان قرية برقا، شرق مدينة البيرة، أثناء تواجده في أرضه داخل قرية بيتين المجاورة. أدى ذلك لإصابته بجروح وكدمات في وجهه ورأسه ما استدعى نقله إلى المركز الطبي في بلدة ترمسعيا لتلقي العلاج. وأفاد شهود العيان، بأن مجموعة من مستوطني مستوطنة “بيت إيل” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين، شمال مدينة البيرة، اعتدت على المواطن درويش أثناء محاولته منعهم من دخول أرضه الواقعة على أطراف قرية بيتين، وانهالوا عليه بالضرب المبرح، ما أدى لإصابته بجروح في الرأس، ونقل الى المركز الطبي المذكور لتلقي العلاج. وفي تلك الأثناء قام عدد من المستوطنين برشق الحجارة على مركبات أهالي قرية بيتين، ما أدى إلى تكسير زجاج (3) مركبات خاصة.

* في حوالي الساعة 1:00 ظهر يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، اقتحمت عشرات الحافلات الإسرائيلية والتي تقل مستوطنين بداخلها، تحت حراسة وحماية قوات الاحتلال بلدة سبسطية، شمال غربي مدينة نابلس، وتوجهوا للمنطقة الأثرية في البلدة المذكورة، وأدوا طقوساً دينية وصلوات تلمودية، قبل أن يغادروا البلدة.

* وفي ساعات المساء، هاجمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار”؛ جنوب مدينة نابلس، بالحجارة السيارات المدنية الفلسطينية التي تعبر الطريق الالتفافية المارة بمحاذاة المستوطنة المذكورة. أدى ذلك لتحطيم زجاج سيارتين، الأولى سيارة أجره من نوع (مني باص مرسيدس) موديل 2017 تعمل على خط جنين – رام الله، والأخرى سيارة أجره من نوع (سكودا اوكتافيا) موديل 2010، ولم يتسن معرفة سائقها. وأفاد سائق سيارة المرسيدس أسيد محمد حسن أبو شريم لباحث المركز بما يلي:

 

{{ في حوالي الساعة 6:10 مساء يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، كنت أقود سيارتي، وهي من نوع مني باص مرسيدس موديل 2017 تعمل على خط رام الله – جنين، قادماً من مدينة رام الله، ما أن دخلت طريق مستوطنة “يتسهار” الالتفافية، وكانت أمامي سيارة أجرة من نوع سكودا اوكتافيا موديل 2010، ولا أعرف سائقها، فوجئنا بعدد من المستوطنين على قمة الجبل المحاذي للطريق المذكورة يقذفوننا بالحجارة. أدى ذلك لتحطيم زجاج النافذة اليمنى للباب الأيمن الأمامي من سيارتي، وسيارة السكودا التي ذكرتها. تطاير الزجاج على الراكب الذي كان بجانبي، ويدعى سلاح خليل احمد نزال، 39 عاماً، من سكان بلدة قباطية، جنوب شرقي مدينة جنين، ويعمل في جهاز الأمن الوقائي في مدينة رام الله. زدت من سرعتي، ولم أتوقف إلا في مدخل مدينة جنين لاطمئناني على الركاب في سيارتي، والذي كان عددهم خمسة}}.

 

* وفي حوالي الساعة 10:30 مساء يوم الاثنين المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة مدينة نابلس وأمنت اقتحام عشرات الحافلات التي كانت تقل مستوطنين إلى (قبر يوسف) في قرية بلاطة البلد، شرق المدينة. أدى المستوطنون طقوساً دينية وصلوات تلمودية قبل أن يغادروا المدينة.

 

  1. الاستيلاء على ممتلكات المدنيين الفلسطينيين لصالح الجمعيات الاستيطانية:

* أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، قراراً يقضي بإخلاء عائلة سمرين من عقارها الكائن في حي وادي حلوة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بادعاء ملكيته من قبل “الصندوق القومي اليهودي”. وذكر مركز معلومات وادي حلوة، الذي يتخذ من بلدة سلوان مقراً له، أن المحكمة أمهلت عائلة سمرين مدة 90 يوماً لإخلاء العقار بالكامل، فيما أكدت العائلة بأنها ستقدم استئنافها على قرار الإخلاء للمحكمة المركزية في محاولة جديدة للحفاظ عليه. تخوض العائلة صراعاً في محاكم الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1991، بعد دعوى إخلاء من قبل شركة “هيمونتا” الإسرائيلية، والتي تعتبر إحدى شركات “الصندوق القومي اليهودي”، بادعاء ملكية العقار.

وذكر المواطن أحمد سمرين، وهو أحد الورثة في العقار المذكور، أن سلطات الاحتلال قامت بتحويل ملكية المنزل عام 1983 “لحارس أملاك الغائبين” وذلك بعد وفاة الجد الأكبر للعائلة، موسى عبد الله سمرين، بادعاء أن أبناءه مقيمون في المملكة الأردنية الهاشمية، وليس له ورثة داخل الأراضي الفلسطينية، وتم ذلك دون إبلاغ العائلة حتى وصولهم دعوى الإخلاء عام 1991، علما أن أفراد العائلة يعيشون في العقار ولم يخرجوا منه. وكانت سلطات الاحتلال قد نقلت ملكية العقار من حارس أملاك الغائبين إلى “سلطة التطوير الإسرائيلية”، ثم الى شركة “هيمونتا” التي تحاول إخلائهم من العقار. ويتألف العقار من (4) شقق سكنية، يقطن فيها (13) فرداً، ويقع داخل البؤرة الاستيطانية السياحية المسماة “مدينة داوود” عند مدخل وادي حلوة، وهو مطل على المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية.

 

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

في قطاع غزة، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي حصارها الجائر على القطاع منذ نحو 14 عاماً، عبر فرض قيودها المشددة على حركة وتنقل الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة، وتعزله بالكامل عن الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة والعالم الخارجي. وتقوم تلك السلطات بين الحين والآخر، بإغلاق المعابر الحدودية مع القطاع كوسيلة عقاب جماعي او بسبب احداث او أعياد لديها، فيما يتم اعتقال مرضى او مرافقيهم او تجار، اثناء تنقلهم عبر معبر ايرز، شمال القطاع والمخصص لحركة الأفراد. وخلال هذا الأسبوع اعتقلت سلطات الاحتلال مواطنًا يعمل تاجرًا أثناء مروره عبر المعبر.  من جانب آخر، تفرض سلطات الاحتلال حصاراً بحرياً بين الحين والآخر، وتلاحق الصيادين وتمنعهم من دخول البحر، او تقوم بإطلاق النار باتجاههم، ومصادرة معداتهم، حيث شهد القطاع خلال هذا الأسبوع خمس حالات إطلاق نار باتجاه مراكب الصيادين.

 

* وفي الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الافراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لاماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (66) حاجزاً فجائيا، واعتقلت (4) مواطنين عليها. ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه، فقد كانت الحواجز على النحو التالي:

* محافظة الخليل:

في يوم الخميس الموافق 19/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية فجائية على مداخل مدينة حلحول الشمالي، مدينة الخليل الجنوبي، ومدينة يطا الشمالي. وفي يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، أقامت تلك القوات حاجزين مماثلين على مدخلي بلدتي السموع، وبني نعيم.

وفي يوم السبت الموافق 21/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية فجائية على مداخل بلدات الشيوخ، بيت كاحل، صوريف، وسعير.

وفي يوم الأحد الموافق 22/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية فجائية على مداخل بلدة سعير، مدينة حلحول الشمالي، ومدينة يطا الجنوبي، فيما أقامت (4) حواجز مماثلة في يوم الاثنين الموافق 23/9/2019 على مداخل مخيم العروب للاجئين، بلدة السموع، قرية بيت عوا، ومدخل مدينة الخليل الجنوبي.

وفي يوم الثلاثاء الموافق 24/9/2019 المذكور، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل: مدينة دروا، بلدة بيت امر، وقريتي المجد، ودير العسل. وفي يوم الاربعاء الموافق 25/9/2019، أقامت تلك القوات (4) حواجز عسكرية على مداخل قرية طرامه، بلدتي بيت كاحل والظاهرية، مدخل مدينة الخليل الجنوبي.

* محافظة بيت لحم:

في ساعات مساء يوم الاحد الموافق 22/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة حواجز عسكرية فجائية على مداخل العديد من البلدات والقرى غرب وجنوب المحافظة، وشددت إجراءات تأمين الحواجز العسكرية في المنطقة. وأفاد عدد من الناشطين في المنطقة، إلى أن تحركات الجنود شملت إقامة الحواجز الفجائية على الشارع الموصل بين مدينتي بيت لحم والخليل (شارع رقم 60)، حيث ضيق الجنود على سائقي المركبات الفلسطينية. كما أقدم الجنود على اغلاق مدخل منطقة النشاش، جنوب بلدة الخضر من خلال حاجز عسكري هناك. وعند مدخل بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم اغلق جنود الاحتلال مدخل البلدة الرئيس، ما أدى إلى حدوث اختناقات كبيرة في حركة المرور، وبخاصة عند دوار “غوش عتصيون”، وفي الطريق الموصلة بين مخيم العروب للاجئين، وبلدة بيت أمر المجاورة. هذا وانتشر جنود الاحتلال بشكل مكثف عند دوار عقبة حسنة، عند المدخل الغربي لبلدة الخضر من دون معرفة الاسباب الرئيسية وراء هذه الاجراءات.

* محافظة رام الله والبيرة:

وفي يوم الخميس الموافق 19/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزا عسكرياً فجائياً على المدخل الجنوبي لبلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله، فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، على مداخل قرى النبي صالح، عابود، وعين سينيا.

وفي يوم السبت الموافق 21/9/2019، أقامت تلك القوات حاجزين مماثلين على مدخل قرية ترمسعيا، شمال شرقي المدينة، فيما أقامت(3) حواجز مماثلة في يوم الأحد الموافق 22/9/2019، على مدخلي قريتي عطارة، والنبي صالح.

وفي يوم الثلاثاء الموافق: 24/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية فجائية، على مداخل قرى النبي صالح، سلواد، وعابود.

محافظة أريحا:

في يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على المدخلين الشمالي والجنوبي لمدينة أريحا. وكررت إقامة هذين الحاجزين على المدخلين المذكورين في يوم السبت الموافق 21/9/2019. وفي يوم الأحد الموافق 22/9/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً على المدخل الشمالي للمدينة.

* محافظة نابلس:

في حوالي الساعة 6:00 مساء يوم الخميس الموافق 19/9/2019 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً لها على طريق نابلس – جنين، بالقرب من مدخل المسعودية، شمال غربي المحافظة. وفي حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً لها على طريق نابلس – رام الله، بالقرب مفترق قرية الساوية، جنوب المحافظة.

وفي حوالي الساعة 6:00 مساء يوم السبت الموافق 21/9/2019 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين لها، الأول على طريق نابلس – عصيرة الشمالية (على مدخل الطريق االإلتفافية) شمال مدينة نابلس، والثاني على طريق نابلس – جنين، بالقرب من مدخل المسعودية، شمال غربي المحافظة. وفي حوالي الساعة 7:30 صباح يوم الأحد الموافق 22/9/2019 أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً لها على طريق نابلس – عصيرة الشمالية (حاجز 17) شمال مدينة نابلس.

وفي حوالي الساعة 2:00 بعد ظهر يوم الأحد الموافق 22/9/2019، أعاقت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز بيت فوريك، شرق مدينة نابلس، حركة مرور المركبات الفلسطينية، وأخضعت بعض ركابها لتحقيق الميداني حيث كان يتواجد ضابط مخابرات على الحاجز يقوم باستجواب الشبًان الذين يعبرون الحاجز دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف المدنيين الفلسطينيين. وتكرر ذلك على الحاجز المذكور في حوالي الساعة 2:30 بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 24/9/2019.

 

* محافظة قلقيلية:

في يوم الخميس الموافق 19/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي (4) حواجز عسكرية مفاجئة على مداخل مدينة قلقيلية الشرقي، بلدة عزون، وقريتي كفر قدوم، وعزبة الطبيب، شرق المدينة. وفي حوالي الساعة 8:30 مساء يوم الجمعة الموافق 20/9/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً بين بلدة جيوس، وقرية عزبة الطبيب، شرق المدينة.

في يوم الأحد الموافق 22/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة بين بلدة جيوس وقرية عزبة الطبيب، وبين بلدة جيوس وقرية النبي الياس، وعلى مدخل قرية جيت، شمال شرقي مدينة قلقيلية. وفي يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً مفاجئاً على مدخل قرية عزبة الطبيب، شرق المدينة.

* محافظة سلفيت:

في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم السبت الموافق 21/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل بلدة دير استيا، شمال مدينة سلفيت.

وفي يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزين عسكريين مفاجئين بالقرب من بلدة كفل حارس، على دوار (مستوطنة أرائيل)، شمال مدينة سلفيت، وعلى مدخل بلدة دير بلوط، غرب المدينة.

محافظة طولكرم:

في حوالي الساعة 1:00 بعد ظهر يوم الاثنين الموافق 23/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً بين بلدة باقة الشرقية، وقرية نزلة عيسى، شمال مدينة طولكرم.