طباعة

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة 

(29 أغسطس 2019- 4 سبتمبر 2019)

 

  • مقتل مدني وإصابة (93) آخرين، منهم (33) طفلاً، وامرأة وصحفيان ومسعف، في قمع مسيرات العودة شرق قطاع غزة

 

  • إصابة (4) مدنيين منهم طفل وأحد المدافعين عن حقوق الإنسان في الضفة الغربية

  • اعتقال (91) مواطنًا، منهم (8) أطفال وامرأتان خلال (85) عملية توغل في الضفة الغربية

 

  • إجبار مواطن على هدم منزله في القدس، وتجريف مسجد قيد الإنشاء وبئر مياه وغرفتين زراعيتين شرق الخليل.

 

  • 3 أوامر عسكرية بالاستيلاء على أراضٍ شرق بيت لحم و(3) اعتداءات لمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية.

 

  • إطلاق النار (5) مرات تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة

 

  • اقامة (34) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (9) مواطنين فلسطينيين عليها

 

 

  • ملخص:

استمرت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير في اقتراف المزيد من الانتهاكات الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وخلال هذا الأسبوع رصد باحثو المركز (139) انتهاكا اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

على صعيد انتهاكات الحق في الحياة والسلامة البدنية قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدنيا فلسطينياً خلال مشاركته في مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة، وأصابت (97) مدنياً آخرين بجراح في القطاع والضفة الغربية.  أصيب (93) منهم، من بينهم (33) طفلا ومرأة وصحفيان ومسعف، خلال مشاركتهم في مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة، في حين أصيب (4) آخرون، في الضفة الغربية، منهم طفل وأحد المدافعين عن حقوق الإنسان.

أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (85) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، اقترفت خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث أرهبت ساكنيها واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات.   أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (91) مواطناً، منهم (8) أطفال وامرأتان. وفي قطاع غزة نفذت قوات الاحتلال عملية توغل محدودة شرق المحافظة الوسطى، كما اعتقلت (4) مواطنين بعد محاولتهم التسلل عبر الشريط الحدودي.

 من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (7) انتهاكات مركبة. اشتملت تلك الانتهاكات على إجبار مواطن على هدم منزله في بلدة سلوان في مدينة القدس، بحجة عدم الترخيص، وتجريف مسجد قيد الإنشاء وبئر مياه وغرفتين زراعيتين في خلة البقر، شرق الخليل، و3 أوامر عسكرية بالاستيلاء على أراضٍ شرق بيت لحم. هذا ونفذ المستوطنون (3) اعتداءات، على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية.

وخلال الفترة التي يغطيها التقرير، واصلت قوات الاحتلال أعمال إطلاق النار والملاحقة باتجاه الصيادين الفلسطينيين ومعداتهم في وسط البحر، على الرغم من التزامهم بمساحة الصيد المقررة لهم.  شهدت تلك الفترة (5) عمليات إطلاق نار وملاحقة للصيادين وقواربهم. 

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الافراد والبضائع، فيما تم فصله بالكامل عن محيطه الجغرافي في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ بدء الانتفاضة الثانية، وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم على تلك الحواجز.

 

 

  • أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

  1. استخدام القوة ضد مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:

 في ساعات مساء يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، انطلقت التظاهرات في مخيمات العودة الخمس، شرق قطاع غزة ضمن فعاليات الجمعة الثانية والسبعين لمسيرات العودة وكسر الحصار “جمعة الوفاء للشهداء”، وأسفرت اعتداءات الاحتلال عن مقتل مواطن وإصابة (93) مواطنًا، منهم (33) طفلاً، وامرأة، وصحفيان ومسعف.

  وكانت تفاصيلها على النحو التالي:

 

* محافظة الشمال: في حوالي الساعة 4:30 مساء يوم الجمعة الموافق 30/8/2019 توافد المئات من المواطنين الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات الجمعة الثانية والسبعين لمسيرة العودة وكسر الحصار على أرض مخيم العودة المقام في منطقة أبو صفية، شمال شرقي جباليا، شمال القطاع. شهد المخيم فعاليات وفقرات من الأناشيد والتراث الفلسطيني، وتخلل ذلك كلمات لقيادات وشخصيات فلسطينية. وفي حوالي الساعة 5:00 مساءً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف سواتر ترابية، وداخل سيارات الجيب العسكرية، على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق المخيم المذكور، نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وألقت قنابل الغاز تجاه عدد من المواطنين الذين تواجدوا بمناطق متفرقة قرب الشريط الحدودي المذكور، وقاموا بإلقاء الحجارة تجاه جنود الاحتلال. أسفر ذلك عن إصابة (29) مواطناً، بينهم (13) طفلاً، ومصور. أصيب (20) مواطناً، بينهم (6) أطفال بالأعيرة النارية وشظاياها، و(5) مواطنين، بينهم (4) أطفال، بالأعيرة المعدنية، فيما أصيب (4) مواطنين، بينهم (3) أطفال، بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر. والمصور المصاب هو إبراهيم نصر حسين أبو مرسة، 28 عاماً، وهو مصور يعمل لدى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وأصيب بعيار معدني بالصدر. نقل المصابون بواسطة سيارات إسعاف تابعة لوزارة الصحة، واتحاد لجان العمل الصحي إلى المستشفى الإندونيسي، ومستشفى العودة، ووصفت المصادر الطبية جراحهم ما بين المتوسطة والطفيفة.

* محافظة غزة: في حوالي الساعة 4:30 مساءً يوم الجمعة الموافق 30/08/2019، توجه مئات المواطنين إلى مخيمات العودة التي أقامتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق دوار ملكة، شرق حي الزيتون في مدينة غزة، وأطلق عليها (جمعة الوفاء للشهداء). تضمنت الفعاليات المقامة في المكان رفع الأعلام الفلسطينية، وترديد الهتافات والشعارات والأغاني الوطنية. اقترب عشرات الشباب من السياج الفاصل، وقاموا برشق الحجارة بواسطة المقاليع تجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين بشكل عمدي وعشوائي. أسفر ذلك عن ذلك اصابة (7) مواطنين، بينهم (4) أطفال وامرأة، ومصور صحفي، بجراح. أصيب (3) منهم بالأعيرة النارية، و(3) بالأعيرة المعدنية، وواحد بقنبلة غاز ارتطمت بجسده بشكل مباشر. والمصور الصحفي المصاب هو علي حسن موسى جاد الله، 29 عاماً، وأصيب بعيار معدني بالرأس، ويعمل في وكالة الأناضول التركية.

* المحافظة الوسطى: توافد مئات من المتظاهرين بدءًا من الساعة 3:00 مساءً إلى مخيم العودة شرق مخيم البريج في المحافظة الوسطى. تقدم العشرات منهم من الشريط الحدودي، واقتربوا مسافة مترين إلى 70 مترا، بينما تمركزت عدة سيارات جيب عسكرية إسرائيلية على امتداد الشريط الحدودي من موقع أبو مطيبق العسكري جنوبا، حتى موقع قلبة وداي أبو قطرون شمالاً، إلى جانب الجنود المتمركزين في المواقع وأعلى التلال الرملية. وفي حوالي الساعة 5:10 مساءً أطلق عدد من المتظاهرين مجموعة من البالونات المحملة برسائل باللغة العبرية وأعلام فلسطين باتجاه الشريط الحدودي، في حين ألقى آخرون الحجارة باستخدام المقلاع تجاه تمركز قوات الاحتلال داخل الشريط المذكور. أطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (10) مواطنين، منهم طفلان. أصيب (7) منهم بالأعيرة النارية وشظاياها، و(1) بعيار معدني، و(2) بقنابل غاز ارتطمت بجسديهما بشكل مباشرة. وقبيل انتهاء التظاهرات في حوالي الساعة 7:00مساء، اعتقلت قوات الاحتلال 4شبان بعد اجتيازهم الشريط الحدودي في منطقة أبو مطيبق العسكري.

* محافظة خانيونس: شارك مئات المواطنين داخل ساحة مخيم العودة المقام في بلدة خزاعة ومحيطه، شرق مدينة خانيونس. اقترب عشرات المتظاهرين من الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، وحاولوا إلقاء الحجارة والمفرقعات الصوتية، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات الوطنية. أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (20) مواطنًا، بينهم (7) أطفال، بجراح. من بين المصابين (12) عولجوا ميدانيا، و(8) آخرين منهم (3) أطفال حولوا للمستشفيات ووصفت إصابة المواطن بدر نبيل سليمان أبو موسى، 24 عاماً، من سكان الحي الإماراتي غرب مدينة خانيونس، بالخطيرة. أصيب المذكور قبيل انتهاء الفعاليات في حوالي الساعة 6:25 مساءً بعيار ناري في الرأس أثناء تواجده على بعد خطوة من السياج الحدودي الأساسي، ونقل إلى النقطة الطبية الميدانية وهو في حالة حرجة، ومنها حُوِّلَ إلى مستشفى غزة الأوروبي في المدينة، وأدخل قسم العناية الفائقة، وأعلن عن وفاته في حوالي الساعة 11:00 صباح اليوم التالي، السبت الموافق 31/8/2019.

 

* محافظة رفح: تجمع المئات في مخيم العودة في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح. ألقيت الكلمات والأغاني الوطنية داخل ساحة المخيم، الذي شهد تكريم وزارة الصحة الطفل عز الدين صمصوم، 12 عاما، الذي شارك في إسعاف أحد الجرحى الجمعة الماضية، والصحفي حيدرة الشريف الذي صور الحادثة. حاول عشرات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وألقوا الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتحصنة في المنطقة. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمعدنية، وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (27) مواطنًا، منهم (7) أطفال ومسعف من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. أصيب (10) أشخاص بالأعيرة النارية وشظاياها، و(3) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر، و(14) بالأعيرة المعدنية. والمسعف المصاب هو أشرف شفيق حسين الخطيب، 41 عاما، وأصيب بعيار معدني في الظهر.

  1. استخدام القوة ضد المسيرات في الضفة الغربية:

 * في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، تجاه المدخل الشرقي للقرية والمغلق منذ 15 عاماً، لصالح مستوطنة “كدوميم”. ردد المتظاهرون الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال، والمنددة بجرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف السواتر الترابية، وردت قوات الاحتلال على الفور بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز، والأعيرة المعدنية والاسفنجية تجاههم، وأسفرت المسيرة عن اصابة مواطنين فلسطينيين، وأحد المدافعين الدوليين عن حقوق الإنسان بجراح.

* وفي حوالي الساعة 6:00 مساء يوم الأربعاء الموافق 4/9/2019، انطلقت مسيرة سلمية دعت لها فصائل منظمة التحرير الفلسطينية من مفترق قرية زواتا، غرب مدينة نابلس، وصولاً إلى إسكان الأفق في أراضي قريتي إجنسنيا، والناقورة، شمال غربي المدينة، تنديدا بالاقتحامات التي يتعرض لها الإسكان، وتحويله إلى منطقة تدريب عسكرية. رفع المشاركون بالمسيرة الأعلام الفلسطينية، وهتفوا للأرض وفلسطين. وقبل وصولهم مدخل الإسكان المذكور، فوجئ المتظاهرون بعدد من الآليات العسكرية التابعة لقوات الاحتلال بانتظارهم في مدخل الإسكان، وكان أفرادها قد أخذوا مواقع لهم أمامه، وعلى جانبيي الشارع، وخلف الآليات العسكرية. وعلى الفور، شرع جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز تجاه المتظاهرين، ما أسفر عن إصابة العديد منهم بحالات اختناق، وعولجوا ميدانياً.

  1. أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

 * في حوالي الساعة 6:50 صباح يوم الخميس الموافق 29/8/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. وتكرر إطلاق النار تجاه قوارب الصيد الفلسطينية في تلك المنطقة في حوالي الساعة 12:10 ظهر اليوم المذكور أيضاً. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

* في حوالي الساعة 10:30 صباح يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

* في حوالي الساعة 10:35 صباح يوم السبت الموافق 31/8/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. وتكرر إطلاق النار تجاه قوارب الصيد الفلسطينية في تلك المنطقة في حوالي الساعة 6:00 مساء اليوم المذكور أيضاً. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

* في حوالي الساعة 7:00 صباح يوم الاثنين الموافق 2/9/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة السودانية، غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

* في حوالي الساعة 11:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 3/9/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

  • ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

 

الخميس 29/8/ 2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العزة للاجئين، شمال مدينة بيت لحم. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: حسين جلال مسالمة، 25 عاماً؛ وسليمان عبد الكريم العجوز، 24 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة أحياء سكنية في مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم افرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (10) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: ثائر عبد الرحمن الهريني؛ نبيل ذياب عوض أبو قبيطة؛ رأفت ماهر العدرة؛ علاء ماهر أبو قبيطة؛ إبراهيم موسى مخامرة؛ عمر عامر يوسف الهريني؛ إبراهيم عبد الهريني؛ رأفت سامي قبيطة؛ أحمد موسى الشريقي النجار؛ وثائر طقامش النواجعة.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة يعبد، جنوب غربي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (7) مواطنين، بينهم أب ونجله، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: يزن أحمد حمارشة، 22 عاماً؛ عقاب نفيعات، 57 عاماً؛ ونجله عنتر، 20 عاماً؛ أسعد عصام قنيري، 23 عاماً؛ محمد جهاد أبو بكر، 27 عاماً؛ محمد حسين عمارنة، 28 عاماً؛ وعبد الله باسم عبادي، 25 عاماً.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة صوريف، غرب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن علاء محمد براذعية، 36 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية نحالين، غرب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمود محمد نجاجرة، 14 عاماً، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الظاهرية، جنوب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عزات محمد سمامرة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجلي المواطن المذكور: شادي، 23 عاماً؛ وعزات، 25 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل أمين سر حركة فتح في القرية، ياسر درويش، 38 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور واقتادوه معهم. يشار إلى أن درويش اعتقل 3 مرات خلال عشرة أيام، وتم التحقيق معه بتهمة تنظيم مخيم صيفي في قرية العيساوية برعاية وتمويل السلطة الفلسطينية.

* في حوالي 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت لقيا، جنوب غربي مدينة رام الله، دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد عطية عاصي، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الرام، شمال مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل صلاح الدين ناصر سعيدة، 15 عاماً، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم

* في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على معبر الكرامة (اللمبي) الحدودي مع المملكة الأردنية الهاشمية، المواطنة مريم علي أحمد أبو عبيد، 30 عاماً، بينما كانت عائدة من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مدينة جنين حيث تسكن، ونقلتها إلى جهة غير معلومة.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة الخليل، وبلدة السموع، جنوب المدينة؛ وبلدة سبسطية، شمال غربي مدينة نابلس.

الجمعة 30/8/2019

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عنان يوسف زماعرة، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية نعلين، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حسن دبوس، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن دبوس يعمل مصوراً صحفياً.

* في حوالي الساعة 7:00 مساءً، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق البريج في المحافظة الوسطى (4) مواطنين فلسطينيين عند محاولتهم التسلل واجتياز الشريط الحدودي، واقتادهم الجنود الى جهة غير معلومة. والمعتقلون هم: محمود حسني سلامة العودات، 25 عاماً؛ فريج فرحان احمد أبو ظاهر، 28 عاماً؛ مالك هاني إبراهيم أبو منديل، 28 عاماً؛ ورمضان يوسف سليمان أبو غولة، 24 عاما، وجميعهم من سكان المغازي.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة صوريف، وقرية بيت عوا في محافظة الخليل؛ بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، وبلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت.

السبت 31/8/2019

* في حوالي الساعة 2:50 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر، شمال مدينة رام الله. تجمهر عدد من الأطفال والشبّان، ورشقوا آليات قوات الاحتلال بالحجارة. طارد أفرادها المتظاهرين في وسط القرية، وأطلقوا القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاههم، ما أسفر عن إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق وإغماء جراء استنشاقهم الغاز. وفي تلك الأثناء كانت قوة أخرى تداهم عدداً من المنازل السكنية، ويجري أفرادها أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنينِ، أحدهما طفل، واقتادهما معها. والمعتقلان هما: عبيدة خلدون البرغوثي، 17 عاماً، ونصر الله أحمد مشعل، 22 عاماً. استمر اقتحام القرية المذكورة حوالي 3 ساعات متواصلة.

* في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بست آليات وجرافات عسكرية، انطلاقاً من داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، مسافة تقدر بحوالي 100 متر شرق البريج في المحافظة الوسطى. شرعت تلك الآليات بأعمال تجريف وتسوية وترميم للسلك الشائك في الأراضي المحاذية للشريط الحدودي المذكور. استمرت عملية التوغل حتى الساعة 3:40 مساء نفس اليوم، ثم أعادت تلك الآليات انتشارها داخل الشريط الحدودي.

* في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة دوري العائلات المقدسية في ملعب برج اللقلق داخل البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة تمويله من السلطة الوطنية الفلسطينية. وأفاد المحامي مهند جبارة، أن قوات ومخابرات الاحتلال اقتحمت مقر جمعية برج اللقلق والملعب، وأخرجت الفرق المشاركة بدوري العائلات المقدسية والمقدسيين خارج الملعب، وأغلقت أبوابه، وعلّقت قرار المنع الموقع من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي على بوابة الملعب. وذكر جبارة أن قوات الاحتلال اعتقلت رئيس جمعية برج اللقلق، ناصر غيث، ومدير الجمعية، منتصر ادكيدك، ومنسقيّ الدوري علاء جمجوم، وخالد الصياد، من داخل البرج، وأفرجت عنهم في ساعات المساء بشرط “عدم الوصول الى البرج لمدة 5 أيام”.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مخيم الفوار للاجئين، وقريتا المجد، وطاواس في محافظة الخليل.

الأحد 1/9/2019

* في حوالي الساعة 12:30 فجراً، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على شارع قلقيلية – نابلس، وقام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين، واعتقلت ثلاثة مواطنين وهم: رائد محمد قرعان، 25 عاماً؛ تامر صالح قرعان، 25 عاماً؛ وأسيد فراس أبو لبدة، 26 عاماً، وجميعهم سكان مدينة قلقيلية.

* في حوالي الساعة 12:50 فجر يوم الأحد الموافق 3/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على المدخل الشرقي لقرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، واعتقلت المواطن باسم حسن برهم، 25 عاماً، من سكان القرية، وهو أحد أفراد جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، وأطلقت سراحه في وقت لاحق.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الكريم راجح البرغوثي، بعد تكسير الباب الرئيس للمنزل بواسطة آلة حادة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. قام جنديان بدفع المواطن المذكور فور دخولهم المنزل، وأفلتوا عليه كلباً بوليسياً تسبب له بجراح بقدميه، وتكبيل يديه واحتجزوه في غرفة. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال زوجته وداد البرغوثي، 61 عاماً، واقتادوها معهم. المعتقلة المذكورة هي إعلاميه ومحاضرة جامعية في جامعة بيرزيت. يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت في اليوم السابق، السبت الموافق 31/8/2019، نجلهما كرمل عبد الكريم البرغوثي، 29 عاماً، على حاجزٍ عسكري خلال عودته من مدينة الخليل إلى قرية كوبر.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل عزيز حبيب رشدي، 16 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن شادي محمد عطية، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه مهم.

* في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقل جنود الاحتلال الاسرائيلي المنتشرون في محيط الحرم الإبراهيمي، وسط البلدة القديمة في مدينة الخليل، الطفل عبد الهادي محمد أبو سنينية، 15 عاماً، بدعوى عد الانصياع لأوامر الجنود، وجرى نقله إلى مركز شرطة مستوطنة “كريات أربع”، شرق المدينة، للتحقيق معه.

* في حوالي الساعة 11:20 مساءً، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً قرب بلدة كفل حارس (دوار ارائيل) شمال سلفيت. قام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم، واعتقلت المواطن رأفت مروان يامين، 22 عاماً، من سكان قرية جيت، شمال مدينة قلقيلية، واقتادته معها.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة الخليل، بلدة الظاهرية، وقرية امريش في محافظة الخليل؛ قرية سكاكا، شرق مدينة سلفيت، وبلدة كفر الديك، شرق المدينة، ومدينة قلقيلية.

 

الاثنين 2/9/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (8) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمود عبد الروؤف محمود، 21 عاماً؛ فادي محمد حسين عطية، 23 عاماً؛ أحمد جمال عطية، 24 عاماً؛ أحمد جهاد عطية، 19 عاماً؛ أحمد صلاح داري، 22 عاماً؛ محمد محيسن، 21 عاماً؛ صالح أحمد داري، 20 عاماً؛ وعماد طه أبو ريالة، 23 عاماً.

 

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في شارع الصف، وسط المدينة. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: عياد جمال الهريمي، 26 عاماً؛ ومهند جبر مطاحن، 23 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يحيى صالح العمور، 35 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، وتمركزت في حي الراس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إبراهيم محمود عريقات، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفوار للاجئين، جنوبي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن غسان محمود أبو هشهش، 40 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة صوريف، غرب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن بهاء يوسف عرعر، 35 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة خاراس، غرب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ثائر عزيز حلاحلة، 39 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حارة الواد، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن نور سليم الشلبي، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا، جنوب غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين هشام محمد رجوب 60 عاماً؛ محمد يوسف شاهين 34 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية سنجل، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن قصي إياد مسالمة، 20 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أنه المعتقل المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

 

* في حوالي الساعة 3:00 مساءً، أقام جنود الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً طياراً على مدخل بلدة بيت امر، شمال مدينة الخليل. أوقف جنود الاحتلال المركبات الفلسطينية، وقاموا بتفتيشها والتدقيق في هويات راكبيها. وقبل إزالة الحاجز اعتقل جنود الاحتلال المواطن نديم محمد صبارنة، 33 عاماً، من سكان البلدة المذكورة، وذلك بعد إنزاله من المركبة التي كان يستقلها، وجرى نقله الى جهة غير معلومة.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة الخليل، وبلدات نوبا، تفوح، وبيت كاحل في محافظة الخليل، قرية حارس، شمال مدينة سلفيت، وبلدة حبلة، جنوب مدينة قلقيلية.

 

الثلاثاء 3/9/2019 

* في حوالي 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عنبتا، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: زاهر عامر بركات، 27 عاماً؛ بنان منصور أبو دقر، 22 عاماً؛ يزيد تيسير عبد الدايم، 21 عاماً؛ حسن تيسير فريد أبو ريا، 23 عاماً؛ ومحمد سيف أبو عسل، 19 عاماً.

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد حسين حريزات، 50 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، ونجله حسين، 21 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية خرسا، جنوبي مدينة دورا، جنوب غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن منتصر عيسى سالم شديدي، 46 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة عرقان عوض، غربي مدينة دورا، جنوب غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يوسف سالم قزاز، 44 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة بلاطة البلد، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إياد ماهر محمود العدوي، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة عرقان عوض مدينة الخليل، وتمركزت في منطقة الحرايق. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن صهيب محمود ففيشة، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر اللبد، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ايهاب زياد محمد رجب، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم

 

* في وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) أطفال، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: وحيد حمدي أبو ماريه، 17 عاماً؛ قيس محمد كامل أبو ماريه، 17 عاماً؛ ومالك عايش خليل أبو مارية، 17 عاماً.

 

* في حوالي 2:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة علار، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جميل جمال جعار، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: محمد منير كاظم عبيد، 24 عاماً؛ وطارق فراس مصطفى، 22 عاماً، واقتادوهما معهم.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (10) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرى وبلدات كوبر، بيت ريما، النبي صالح، دير غسانة، وبيرزيت في محافظة رام الله؛ مدينة دورا، بلدة ترقوميا، وقرية طرامة في محافظة الخليل، قرية حارس، شمال مدينة سلفيت، وبلدة حبلة، جنوب مدينة قلقيلية.

 

الأربعاء 4/9/2019  

 

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد عمر ابو صبحة، 38 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عسكر الجديد للاجئين، شمال شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين معتز مروان فايز عبد الجواد، 28 عاماً؛ ورامي أيمن حسين أبو هديب، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عسكر القديم للاجئين، شمال شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد القادر خليل عبد القادر قطناني، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية روجيب، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الكريم ماجد الحلبي، 44 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تقوع، جنوب شرقي مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين رياض طلال العمور، 16 عاماً؛ وموسى محمود العمور، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في منطقة جبل الموالح وسط المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أنس إسماعيل نواورة، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية برقة، شمال غربي محافظة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن نافع احمد صلاح، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سعير، شمالي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حاتم تايه شلالدة، 40 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

  • ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

  1. أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

* في حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الأحد الموافق 1/9/2019، شرع المواطن مأمون جلاجل بتفكيك وهدم منشأته التجارية الكائنة في حي البستان في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بيده، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال. وأفاد المواطن جلاجل، أنه اضطر لهدم منشأته التجارية بيده، حيث سلمته طواقم البلدية صباح اليوم المذكور قرار هدم إداري للمنشأة، كما سلمته قبل شهر استدعاءً لمراجعة البلدية بحجة البناء دون ترخيص. وذكر أنه بنى المنشأة قبل شهرين من الصاج المقوى “البلاليت”، لافتا أن مفتش البلدية طالبه بهدم البناء بشكل كامل “البلاليت والسقف والأرضية وهي عبارة عن باطون والأعمدة “، وتبلغ مساحته 30 متراً مربعاً.

* وفي حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الاثنين الموافق: 2/9/2019، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الإدارة المدنية)، وحفار، منطقة خلة البقر، الى الشرق من مدينة الخليل. انتشر جنود الاحتلال في المنطقة، فيما شرع الحفار بتجريف مسجد قيد البناء مساحته 100م2، بالإضافة الى بئر مياه أسفله سعته 70م3. كما هدم الحفار غرفتين زراعيتين، مساحتهما 60م2، قيد التشطيب، تعود ملكيتهما للمواطن بلال عليان الرجبي. وجاءت عملية الهدم بدعوى البناء الغير مرخص.

* وفي ساعات صباح يوم الاربعاء الموافق 4/9/2019، أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة أوامر عسكرية للاستيلاء على أراض في مدينة بيت جالا، وبلدتي تقوع والرشايده، شرق مدينة بيت لحم. وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، بأن الأمر العسكري الأول يتضمن الاستيلاء على أراض بمحاذاة النفق المقام على أراض مدينة بيت جالا، غرب محافظة بيت لحم، وتحديدا حوض رقم “2” في منطقة “المخرور”، وتعود ملكية الأراضي لأهالي بيت جالا وبلدة الخضر. وأضاف أن الاستيلاء على هذه الأراضي يأتي بهدف توسيع الشارع الالتفافي رقم 60، الواصل ما بين مدينة القدس المحتلة، ومجمع مستوطنة “غوش عتصيون” جنوبا، ما يعني الاستيلاء على المئات من الدونمات الزراعية. وأشار إلى أن الامر العسكري الثاني يتضمن الاستيلاء على أراض في بلدة الرشايدة، شرق مدينة بيت لحم لتوسيع مستوطنة “معالي عاموس”.  أما الأمر الثالث يتضمن الاستيلاء على أراض في بلدة تقوع، جنوب شرقي مدينة بيت لحم لتوسيع مستوطنة “نوكوديم”.

  1. اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

* في ساعات صباح يوم السبت الموافق 31/8/2019، اعتدت مجموعة من المستوطنين على المواطن أيمن خليل سعد، من سكان قرية ارطاس، جنوب مدينة بيت لحم، أثناء تواجده في أرضه القريبة من مستوطنة “غوش عتصيون”، جنوب المدينة. أدى ذلك لإصابته بجروح وكدمات في وجهه ما استدعى نقله الى مستشفى الجمعية العربية للتأهيل في مدينة بيت جالا. وأفاد شهود العيان، بأن مجموعة من مستوطني مستوطنة “غوش عتصيون” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين جنوب بيت لحم، اعتدت على المواطن سعد أثناء محاولته منعهم من دخول أرضه الواقعة وسط تجمع المستوطنة، وانهالوا عليه بالضرب المبرح، ما أدى الى اصابته في العين، ونقل الى المستشفى المذكورة لتلقي العلاج.

* في حوالي الساعة 4:00 فجر يوم الأحد الموافق 1/9/2019، هاجمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “كوخاف هاشاخر” المقامة على أراضي قرية المغير، شمال شرقي مدينة رام الله، بالحجارة سيارة خاصة من نوع (هونداي) تعود ملكيتها للمواطن رفيق سليم أبو عليا، 33 عاماً، من سكان القرية المذكورة، وألحقوا أضراراً في مقدمتها، وجانبها الأيسر. وهاجم المستوطنون عدداً من المركبات الفلسطينية بحجارة كبيرة مما تسبب بخلق حالة ذعر وخوف بين المواطنين أصحاب السيارات وركابها.

* في ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 3/9/2019، قامت مجموعة من المستوطنين، وتحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، بأعمال تجريف في منطقة وادي المخرور، غرب مدينة بيت جالا، والذي يُعَدُّ موقع التراث العالمي، في محاولة لبناء بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة. أدى ذلك إلى تخريب جزء من الموقع وما يحتوي من مصاطب زراعية وثروة نباتية تؤثر سلبا على قيمته العالمية، وتنوعه الثقافي والبيئي، وتمس بسلامته وأصالته بشكل لا يمكن تعويضه، أو اصلاحه.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، بأن مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين اقتحموا منطقة وادي المخرور، وقاموا بأعمال تجريف واسعة، وأحاطوا بعض الأراضي بأسلاك شائكة، كما ونصبوا مولداً كهربائياً، وبيتاً متنقلا ً في المنطقة.  وأضاف أن اعتداء المستوطنين يمهد لسيطرة سلطات الاحتلال على العشرات من دونمات المواطنين الفلسطينيين في مدينة بيت جالا، وذلك في ظل الهجمة الاستيطانية التي تتعرض لها المنطقة، وآخرها كانت قبل حوالي أسبوع بهدم مطعم ومنزل للمواطن رمزي قيسية.

من جهتها أصدرت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية بياناً شجبت فيه الاعتداء، واعتبرت أن ما يقوم به المستوطنون هو تعدي سافر على الأراضي والتراث الفلسطيني والإنساني، وقرصنة إسرائيلية للسيطرة على التراث الفلسطيني وتخريبه، مما يشكل خرقا فاضحا للقانون والاتفاقيات الدولية لحماية التراث، خاصة الاتفاقية الدولية لحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي لسنة 1972، واتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949، واتفاقية لاهاي لسنة 1954 الخاصة بحماية الممتلكات الثقافية أثناء النزاع المسلح، وإعلان اليونسكو العالمي لسنة 2001 حول حماية التنوع الثقافي .

يذكر أن أراضي وادي المخرور تبدأ من منطقة دير الكريمزان في مدينة بيت جالا، وتمتد إلى قرية بتير، وهي منطقة ينابيع مياه عذبة تمر من وسط أشجار قديمة.  وتعتبر محمية لأنواع نادرة من الحيوانات. وتجدر الإشارة إلى أن السلطة الفلسطينية سجلت هذا الموقع على قائمة التراث العالمي في عام 2014، وعلى قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر، بسبب التهديدات والمخاطر الذي يتعرض لها الموقع من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

* في حوالي الساعة 6:30 مساء يوم الأربعاء الموافق 4/9/2019، هاجمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار” المقامة في الجهة الجنوبية من قرية مادما، جنوب مدينة نابلس، وبحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي المنطقة الجنوبية من القرية المذكورة. أشعل المستوطنون النار في الأعشاب في تلك المنطقة، واعتدوا على عدد من أشجار الزيتون، وحطموا عدداً منها. وبسبب منع قوات الاحتلال المواطنين من الوصول الى تلك المنطقة لم يتسنَ لهم حصر عدد الأشجار التي تم الاعتداء عليها. وخلال هذا الاعتداء، تجمهر عدد من المواطنين، ورشقوا الحجارة تجاه المستوطنين وجنود الاحتلال. وعلى الفور، ردّ الجنود بإطلاق قنابل الغاز تجاههم، ما أسفر عن إصابة الطفل بسام وجيه يوسف قط، 16 عاماً، بقنبلة غاز بالفم، وتم نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس لتلقي العلاج. كما وأصيب العديد من سكان القرية بحالات اختناق، عولجوا ميدانياً.

 

  • رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

في قطاع غزة، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي حصارها الجائر على القطاع منذ نحو 14 عاماً، عبر فرض قيودها المشددة على حركة وتنقل الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة، وتعزله بالكامل عن الضفة الغربية والقدس والعالم الخارجي، فيما تفرض حصاراً بحرياً بين الحين والآخر، وتلاحق الصيادين وتمنعهم من دخول البحر، او تقوم بإطلاق النار باتجاههم، ومصادرة معداتهم. خلال الفترة التي يغطيها التقرير شهد القطاع (5) عمليات إطلاق نار وملاحقة للصيادين وقواربهم. “انظر/ي بند أعمال إطلاق النار”.

 

ملاحظة: لم يطرأ أي جديد على حالة المعابر الحدودية مع القطاع، إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أعلنت يوم الأحد الموافق 1/9/2019، استئناف ضخ كميات الوقود كاملة لصالح محطة الكهرباء في قطاع غزة، التي أعادت تشغيل المولد الثالث الذي أوقفته قبل أيام. وكانت تلك السلطات قلصت بتاريخ 26/8/2019 كمية الوقود الواردة لمحطة توليد الكهرباء إلى النصف، بقرار من رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” ردا على إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

 

* وفي الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الافراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لاماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (34) حاجزاً فجائيا، واعتقلت (8) مواطنين عليها، فيما اعتقلت مواطنة أثناء عودتها عبر معبر الكرامة ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه، فقد كانت الحواجز على النحو التالي:

* محافظة الخليل:

في يوم الخميس الموافق 29/8/2019، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير، وبيت أمر، وقرية الكرمل، فيما أقامت في يوم الجمعة الموافق 30/8/2019 حاجزين مماثلين على مدخلي مدينة الخليل الجنوبي، ومدينة يطا.

وفي يوم السبت الموافق 31/8/2019، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على مدخلي بلدتي سعير، وصوريف، فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم الاحد الموافق 1/8/2019 على مداخل مخيم العروب للاجئين، مدينة حلحول الجنوبي، وبلدة إذنا.

وفي يوم الاثنين الموافق 2/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية على مداخل مخيم الفوار للاجئين، مدينة الخليل الجنوبي، مدينة حلحول الشمالي، وطريق قرية بيت عوا، فيما أقامت في يوم الثلاثاء الموافق 3/9/2019، حاجزين عسكريين على مدخلي بلدتي الظاهرية، وإذنا.

* محافظة رام الله والبيرة:

في يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً على مدخل قرية خربثا المصباح، غرب مدينة رام الله.  وفي يوم السبت الموافق 31/8/،2019 أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية فجائية، على مداخل القرى التاليه: ترمسعيا، شمال شرقي مدينة رام الله، النبي صالح، وعلى دوار مستوطنة “حلميش”، شمال غربي المدينة.

وفي يوم الأحد الموافق 1/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكريا فجائياً على مدخل بلدة بيرزيت، شمال مدينة رام الله.

محافظة أريحا:

في يوم الخميس الموافق 29/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزا عسكرياً على المدخل الشمالي لمدينة أريحا. وفي يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً على مدخل قرية الجفتلك، شمال مدينة أريحا.

* محافظة نابلس:

في حوالي الساعة 4:30 مساء يوم الخميس الموافق 29/8/2019 أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالسواتر الترابية والصخور مستخدمة جرافة، مدخل قرية آُوصرين الجنوبي الغربي، المتفرع من شارع (505 -عابر السامرة) جنوب محافظة نابلس. ادعت تلك القوات أن آلياتها تتعرض للرشق بالحجارة خلال عبورها الشارع المذكور.

في حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الاثنين الموافق 2/9/2019 أعاقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز مستوطنة “شافي شمرون”، شمال غربي مدينة نابلس، حركة مرور المدنيين الفلسطينيين ومركباتهم لساعة متأخرة من الليل.

* محافظة طولكرم:

 في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم الأحد الموافق 18/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً مفاجئاً تحت جسر جبارة، جنوب مدينة طولكرم.

* محافظة قلقيلية:

في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية عزبة الطبيب، شرق مدينة قلقيلية. وكررت تلك القوات إقامة الحاجز على مدخل القرية المذكورة في حوالي الساعة 6:30 مساء يوم السبت الموافق 31/8/2019. وفي حوالي الساعة 11:00 صباح نفس اليوم، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً مفاجئاً على مدخل قرية عزبة الطبيب، شرقي مدينة قلقيلية.

في حوالي الساعة 12:30 فجر يوم الاحد الموافق 3/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على شارع قلقيلية – نابلس، وقام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين، واعتقلت ثلاثة مواطنين. “انظر/ي بند الاعتقالات”. وفي حوالي الساعة 12:50 فجر نفس اليوم، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على المدخل الشرقي لقرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، واعتقلت مواطن.  “انظر/ي بند الاعتقالات”.

 

* محافظة سلفيت:

في حوالي الساعة 6:00 مساء يوم الخميس الموافق 29/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل بلدة دير بلوط، غرب بلدة سلفيت. وفي حوالي الساعة 11:45 مساء يوم الجمعة الموافق 30/8/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً على مدخل بلدة قراوة بني حسان، شمال غربي المدينة.

في حوالي الساعة 11:20 مساء يوم الاحد الموافق 3/9/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً قرب بلدة كفل حارس (دوار ارائيل) شمال سلفيت. قام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم، واعتقلت مواطن.  ” انظر/ي بند الاعتقالات”.