طباعة

المرجع: 40/2019

اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم الخميس الموافق 29/8/2019، الدورة التدريبية الخامسة ضمن سلسلة الدورات الخاصة بحقوق الإنسان وآليات تعزيز الحق في الصحة، شارك في أعمالها 21 مُمرضاً وطبيباً يتبعون لوزارة الصحة الفلسطينية بغزة.  نظمت الدورة في قاعة تدريب مطعم Level Up بغزة، في الفترة ما بين 26-29/8/2019، لمدة 4 أيام متواصلة بواقع 20 ساعة تدريبية.

 

يذكر أن هذا التدريب هو جزء من مشروع “تعزيز واحترام واستيفاء الحق في الوصول لأعلى معايير الصحة في قطاع غزة” والمنفذ من قبل المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بالشراكة مع جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، والممول من الاتحاد الأوروبي ويستمر لمدة ثلاث سنوات.  يهدف المشروع لتحسين الوصول للرعاية الصحية، وتقديم الاستشارات والمساعدة القانونية والعون القانوني للمرضى الفلسطينيين، ونشر ثقافة حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي وخاصة الحق في الصحة من خلال بناء وتعزيز قدرات طواقم العاملين في القطاع الصحي، بالإضافة لمتابعة وتوثيق انتهاكات الحق في الصحة والعمل على متابعتها، علماً بأنه سيتم تنفيذ 8 دورات تدريبية خلال هذا العام تستهدف 200 شخص من الطواقم الطبية ونشطاء الحق في الصحة بقطاع غزة.

 

اشتمل البرنامج التدريبي لهذه الدورة مواضيع عديدة تتناسب مع احتياجات الفئة المستهدفة تتعلق بحقوق الإنسان منها: مدخل في حقوق الإنسان، الشرعة الدولية لحقوق الإنسان بمكوناتها الثلاثة، الحق في الصحة  في القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، التزامات دولة فلسطين لإعمال الحق في الصحة، المسئولية التقصيرية الناجمة عن الأخطاء الطبية والإهمال الطبي وأثره على الحق في الصحة، حقوق المرأة والطفل من منظور الحق في الصحة، منظمة الصحة العالمية ودورها  في تعزيز الحق في الصحة، المقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية ودور المقرر الخاص المعني بالحق في أعلى مستوى صحي يمكن بلوغه، بالإضافة لآليات تعزيز حرية الحركة والحق في الصحة (المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان نموذجاً) وإجراءات رصد وتوثيق الانتهاكات الناجمة عن انتهاكات الحق في الصحة وألية المتابعة القانونية.

 

من جهتهم أكد المشاركون والمشاركات على الاهتمام الكبير الذي يوليه البرنامج التدريبي في تنمية قدرات العاملين في المؤسسات الأهلية وخاصة المؤسسات العاملة في مجال الرعاية الصحية الأولية، بهدف تحسين الوصول للخدمات الصحية، وكذلك تعزيز وصول المجتمع إلى الصحة، وبناء القدرات والمعارف للمهنيين وزيادة الوعي العام لديهم بمفاهيم الحق في الصحة.