طباعة

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

(22 أغسطس 2019 – 28 أغسطس 2019)

 

  • إصابة (155) مدنياً، منهم (60) طفلاً، وامرأتان و(7) مسعفين، في قمع مسيرات العودة شرق قطاع غزة

 

  • إصابة (4) مدنيين في الضفة الغربية

 

  • اعتقال (79) مواطنًا، منهم (9) أطفال وامرأة خلال (82) عملية توغل في الضفة الغربية

 

  • إخطارات لمصادرة (1186) دونما شرق قلقيلية لبناء وحدات استيطانية، وهدم منزل ومطعم في بيت لحم، وإجبار مواطن على هدم منزله ذاتيا في القدس

 

  • إطلاق النار (4) مرات تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة وتوغل محدود شرق القطاع

 

  • اقامة (57) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية

 

  • تقليص كمية الوقود الواردة إلى قطاع غزة إلى النصف

 

 

ملخص: 

استمرت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير في اقتراف المزيد من الانتهاكات الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. ورصد باحثو المركز (159) انتهاكاً اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، وكان من أبرزها على النحو التالي:

 

على صعيد انتهاكات الحق في الحياة والسلامة البدنية، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (159) مدنياً فلسطينياً بجراح في قطاع غزة والضفة الغربية. (155) مواطنًا، منهم (60) طفلاً، وامرأتان و(7) مسعفين، خلال مشاركتهم في مسيرة العودة وكسر الحصار في القطاع، في حين أصيب (4) آخرون، في الضفة الغربية.

 

اما على صعيد اعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (79) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، اقترفت خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث أرهبت ساكنيها واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (82) مواطناً، منهم (9) أطفال وامرأة. كما نفذت عملية توغل محدودة شرق قطاع غزة.

 

 من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (8) انتهاكات مركبة. اشتملت تلك الانتهاكات على إجبار مواطن على هدم منزله ذاتياً في بلدة سلوان بالقدس، وتوزيع إخطارات بمصادرة 1186 دونما لبناء 120 وحدة استيطانية جديدة، لضمها لمستوطنة “كرني شمرون”، شرق مدينة قلقيلية، وهدم منزل ومطعم في بيت لحم. كما جرفت قوات الاحتلال طريقاً زراعياً في منطقة العين، غرب مدينة رام الله. ونفذ المستوطنون (4) اعتداءات على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية.

 

وخلال الفترة التي يغطيها التقرير، واصلت قوات الاحتلال أعمال إطلاق النار والملاحقة باتجاه الصيادين الفلسطينيين ومعداتهم في وسط البحر، على الرغم من التزامهم بمساحة الصيد المقررة لهم.  شهدت تلك الفترة (4) عمليات إطلاق نار، وملاحقة للصيادين وقواربهم. 

 

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الافراد والبضائع، فيما تم فصله بالكامل عن محيطه الجغرافي في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. وخلال هذا الأسبوع، وفي أعقاب إطلاق عدة قذائف صاروخية من قطاع غزة تجاه مستوطنات غلاف غزة، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تقليص كمية الوقود الواصلة الى القطاع، الامر الذي ادى إلى توقف احدى مولدات محطة توليد الكهرباء، حيث انعكس ذلك سلباً على جميع مناحي الحياة.  وبالمقابل تقسم الضفة الغربية إلى كانتونات منعزلة عن بعضها البعض، من خلال الحواجز الثابتة والفجائية، وإغلاق العديد من الطرق بين الحين والآخر. وخلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير، نصبت قوات الاحتلال (57) حاجزاً فجائياً.

 

* أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

 

  1. استخدام القوة ضد مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:

 

في ساعات مساء يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، انطلقت التظاهرات في مخيمات العودة الخمس، شرق قطاع غزة ضمن فعاليات الجمعة الحادية والسبعين لمسيرات العودة وكسر الحصار “جمعة لبيك يا أقصى”، وأسفرت اعتداءات الاحتلال عن إصابة (155) مواطنًا، منهم (60) طفلاً، وامرأتان و(7) مسعفين.

 

وكانت تفاصيلها على النحو التالي:

 

* محافظة الشمال: في حوالي الساعة 3:30 مساء يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، توافد المئات من المواطنين الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات الجمعة الحادية والسبعين لمسيرة العودة وكسر الحصار على أرض مخيم العودة المقام بمنطقة أبو صفية، شمال شرقي جباليا، شمال قطاع غزة، والتي أطلق عليها (جمعة لبيك يا أقصى)، وقد تم الدعوة للمشاركة فيها من قبل الهيئة القيادية العليا لمسيرة العودة. شهد المخيم فعاليات وفقرات من الأناشيد والتراث الفلسطيني وفقرات رياضية، وتم رفع العلم الفلسطيني، وتخلل ذلك كلمات لقيادات وشخصيات فلسطينية. وفي حوالي الساعة 4:00 مساء اليوم نفسه، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف سواتر ترابية وداخل سيارات جيب عسكرية، على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وألقت قنابل الغاز تجاه عدد من المواطنين الذين تواجدوا بمناطق متفرقة قرب الشريط الحدودي المذكور، والذين قاموا بإلقاء الحجارة تجاه جنود الاحتلال. أسفر ذلك عن إصابة (40) مواطناً، بينهم (21) طفلاً وامرأة واحدة، ومسعف. أصيب (27) مواطناً، بينهم (16) طفلاً، بأعيرة نارية وشظايا، وأصيب (6) مواطنين، بينهم طفلان، بأعيرة معدنية، وأصيب (7) مواطنين، بينهم (3) أطفال وسيدة، بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر. والمسعف المصاب هو نعيم بشير محمد خضر، 32 عاماً، وهو ضابط إسعاف لدى جهاز الدفاع المدني، وأصيب بعيار معدني في الذراع الأيمن. نقل المصابون عبر سيارات إسعاف تابعة لوزارة الصحة واتحاد لجان العمل الصحي إلى المستشفى الإندونيسي ومستشفى العودة، ووصفت المصادر الطبية جراح المصاب إبراهيم فريد إبراهيم دواس، 27 عاماً، بالخطيرة جراء إصابته بشظية عيار ناري في الكتف الأيمن واستقرت في الصدر، فيما وصفت جراح باقي المصابين ما بين المتوسطة والطفيفة. هذا واستمرت هذه المواجهات حتى حوالي الساعة 7:45 مساء نفس اليوم. كما قامت الطواقم الطبية بإسعاف عدد من المواطنين ميدانيا خاصة الذين يتعرضون لحالات اختناق في المكان.

 

* محافظة غزة: شارك مئات المواطنين في التظاهرات المقامة بمنطقة ملكه بحي الزيتون شرق مدينة غزة. وفي حين أقيمت فعاليات داخل ساحة المخيم تخللها رفع الأعلام وترديد الأغاني الوطنية وإلقاء الكلمات، اقترب العشرات مسافة 100 م من الشريط الحدودي، وألقوا الحجارة بواسطة المقلاع تجاه قوات الاحتلال داخل الشريط المذكور. من جهتها أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين ما أدى إلى إصابة (17) مواطناً، بينهم 3 اطفال ومسعف بجراح. أصيب (8) بالأعيرة النارية وشظاياها، وأصيب (8) بالأعيرة المعدنية وإصابة واحدة بقنبلة غاز مباشرة. والمسعف هو محمد اسماعيل سعيد ابو قادوس، 32 عاماً، وأصيب بعيار معدني بالقدم اليمنى، وهو متطوع بالخدمات الطبية العسكرية.

 

* المحافظة الوسطى: في حوالي الساعة 3:00 مساءً، بدأ المواطنون بالتوافد إلى الخيام التي أقامتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة للمشاركة في مسيرات العودة وفك الحصار، وبلغ عددهم حوالي 600 مشارك، وتبعد تلك الخيام 400 متر من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل شرق البريج في المحافظة الوسطى. تقدم العشرات منهم من الشريط الحدودي، واقتربوا مسافة مترين إلى 70 متراً، بينما تمركزت 9 سيارات جيب عسكرية إسرائيلية على امتداد الشريط الحدودي من موقع أبو مطيبق العسكري جنوبا، حتى موقع قلبة وداي أبو قطرون شمالاً، فيما تمركزت آلية مدفعية في محيط قلبة بوابة المدرسة وسط الموقعين المذكورين، إلى جانب الجنود المتمركزين في المواقع وأعلى التلال الرملية. وفي حوالي الساعة 5:10 مساءً أطلق عدد من المتظاهرين مجموعة من البالونات المحملة برسائل باللغة العبرية وأعلام فلسطين باتجاه الشريط الحدودي، في حين ألقى آخرون الحجارة باستخدام المقلاع تجاه تمركز قوات الاحتلال داخل الشريط المذكور. أطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (29) مواطنًا، منهم 11 طفلاً، ومسعف، ووصفت جراح أحد المصابين بالخطيرة. أصيب (16) شخصًا بأعيرة نارية وشظاياها و(4) بأعيرة مطاطية و(9) بقنابل غاز مباشرة. والمسعف المصاب هو محمد عبد القادر أبو عابدة، 23 عاماً، من سكان البريج، وأصيب بعيار معدني في اليد ووصفت إصابته بالطفيفة، ويعمل في الخدمات الطبية. والمصاب بجروح خطيرة، هو: المواطن محسن سعيد معوض الجربة، 23 عاما، من سكان البريج، وأصيب بعيار ناري في الفك.

* محافظة خانيونس: تجمع عدة آلاف داخل ساحة مخيم العودة المقام في خزاعة ومحيطه على بعد عشرات الأمتار من الشريط الحدودي الفاصل مع إسرائيل. اقترب العشرات من الشريط المذكور، وحاولوا إلقاء الحجارة والمفرقعات الصوتية، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات الوطنية، وفي حالات محدودة وصل شبان للشريط الحدودي ورفعوا أعلام فلسطين عليه. أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة (45) مواطنًا بجروح، منهم (20) طفلا ومسعفان. أصيب (10) منهم بالأعيرة النارية وشظاياها، وأصيب (25) بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط، فيما أصيب (10) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر. والمسعفان المصابان هما: مصطفى عماد يوسف السنوار، 22 عاما، وأصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرقبة، وهو مسعف متطوع في فريق وطن الطبي؛ وسامي موسى أبو مصطفى، 27 عامًا، وأصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط في الأطراف السفلية.

 

* محافظة رفح: تجمع حوالي 2500 متظاهر في مخيم العودة في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح. ألقيت الكلمات والأغاني الوطنية داخل ساحة المخيم، في حين حاول مئات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وألقوا الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتحصنة في المنطقة. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (24) مواطنًا، منهم (5) أطفال ومسعفة متطوعة إلى جانب مسعف آخر، ووصفت إصابة اثنين بالخطيرة. أصيب (18) شخصاً بأعيرة نارية وشظايا و(2) بقنابل غاز ارتطمت بجسديهما بشكل مباشر، و(2) أعيرة معدنية. والمسعفان المصابان هما: إبراهيم مازن سليمان أبو ختلة، 19 عاما، وأصيب بعيار ناري في الساق اليسرى، وإسلام صبحي يوسف أبو شاويش، 29 عاما، وأصيبت بعيار معدني في الرأس وهما متطوعان في فريق عبد الله نبض الحياة.

 

  1. استخدام القوة ضد المسيرات في الضفة الغربية:

 

* في حوالي الساعة 10:00 صباح يوم الخميس الموافق 22/8/2019، انطلقت مسيرة للمواطنين الفلسطينيين من وسط بلدة بيتونيا، غرب مدينة رام الله، تجاه مدخل محيط معتقل “عوفر” الإسرائيلي المقام على أراضي البلدة المذكورة، تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال. وفور اقتراب المسيرة من المدخل المذكور، شرع جنود الاحتلال المتمركزون هناك بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاه المشاركين. وأثناء ذلك اعتدى جنود الاحتلال على المواطن زيد فوزي صوافطة، 25 عاماً، من سكان مدينة طوباس، بالضرب والدفع قبل أن يقوموا باعتقاله، واقتياده إلى جهة مجهولة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

 

* في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، تجاه المدخل الشرقي للقرية، والمغلق منذ 15 عاماً، لصالح مستوطنة “كدوميم”. رددّ المتظاهرون الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال، والمنددة بجرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف السواتر الترابية، وردت قوات الاحتلال على الفور بإطلاق الأعيرة المغطاة بطبقة اسفنجية، والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز، تجاههم، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مواطنين. أصيب المواطن الأول 28) عاماً) بعيار اسفنجي بالقدم، وأصيب المواطن الثاني (42 عاماً) بعيار اسفنجي بالصدر، فيما أصيب المواطن الثالث (50 عاماً) بعيار اسفنجي في البطن. (المركز يحتفظ بقائمة بأسماء المصابين). كما واعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي على أطفال متظاهرين ضمن المسيرة بالضرب بالأيدي ما أدى الى اصابتهم برضوض، وعرف منهم الطفلان: عزّ محمد رجب جمعة، 6 أعوام، وأيهم رائد اشتيوي، 7 أعوام؛ الذي تم اعتقاله، والافراج عنه في وقت لاحق. كما واعتقلت تلك القوات المواطنين: إيهاب عوني عبد القادر اشتيوي، 31 عاماً، من سكان القرية، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وغسان سامي عساف، 27 عاماً، من سكان بلدة كفر لاقف، شرق مدينة قلقيلية، وفي حين أفرجت عن المعتقل الأول، اقتادت المعتقل الثاني معها.

 

  1. أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

 

* في حوالي الساعة 6:30 صباح يوم الخميس الموافق 22/8/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي ميلين بحريين إلى (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. استمرت هذه العملية بشكل متقطع حتى حوالي الساعة 9:50 صباح نفس اليوم، ما أدى لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

* في حوالي الساعة 6:50 صباح يوم الاثنين الموافق 26/8/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* في حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 27\8\2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. تمركز أفرادها في حي عبيد بالقرية، وانتشروا على طول الشارع الرئيس. تجمهر العشرات من الشبّان والفتية الفلسطينيين، وقاموا برشق الحجارة والزجاجات الحارقة تجاه جنود الاحتلال الذين ردوا على الفور بإطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، والقنابل الصوتية بكثافة في المكان. أسفر ذلك عن إصابة المواطن موسى يوسف عبيد، 65 عاماً، بشظايا قنبلة صوتية في ظهره، أثناء تواجده أمام منزله، ما استدعى نقله الى أحد المركز الطبية في القريبة لتلقي العلاج. وقبل انسحاب قوات الاحتلال من القرية، اقتحم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، واعتقلوا المواطنين: مجد محمد درويش، 29 عاماً؛ ومحمد حسين عبيد، 18 عاماً؛ واقتادوهما معهم.

 

وفي حوالي الساعة 4:30 مساء اليوم نفسه، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة ميناء الصيادين غرب مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو (4) أميال بحرية. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو إلحاق أضرار مادية في قواربهم.

 

* في حوالي الساعة 8:30 صباح يوم الاربعاء الموافق 28/8/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 2 ميل، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

 

الخميس 22/8/ 2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المعصرة، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن محمد بريجية، 48 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور بعد ان قاموا بتقيد جميع أفراد عائلته، واقتادوه معهم.

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل، وتمركزت في منطقة الكرمل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد هريني، 46 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال نجليه: اسيد، 20 عاماً؛ ومعالم، 22 عاماً، طلبي استدعاء لمقابلة المخابرات الاسرائيلية في مستوطنة “غوش عتصيون”، جنوب مدينة بيت لحم.

 

في الوقت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الزاوية، شمال غربي مدينة سلفيت. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن لؤي عبد الكريم آدم، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 1:10 فجراً، اقتحمت قوة راجلة من جيش الاحتلال الاسرائيلي منزل عائلة المواطن عيسى مهدي جعبري، 35 عاماً، في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت ليد، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن لؤي راشد مصلح، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 1:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين: بلال وليد هصيص، 24 عاماً؛ وإسلام جميل سعيد الشلبي، 25 عاماً، واقتادتهما معها.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة يعبد، جنوب غربي محافظة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين: قيصر يعقوب نفيعات، 23 عاماً؛ ونور مؤيد عمارنة، 20 عاماً، واقتادتهما معها.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سنجل، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ماجد فوالحة سنجلاوي، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 4:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد حسين الغول، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 9:30 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ‏معززة بخمس آليات عسكرية، مسافة حوالي 100 متر غرب الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، ‏شرق قرية وادي غزة (جحر الديك)، في المحافظة الوسطى. باشرت تلك الاليات بتنفيذ أعمال تسوية وتجريف في الأراضي المحاذية للشريط ‏الحدودي المذكور. وبعد أكثر من ساعتين أعادت تلك ‏القوات انتشارها داخل الشريط الحدودي.

 

* في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي (5) مواطنين، من داخل ساحات المسجد الأقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، وهم طفلان وامرأة، وقائد حرس المسجد، وأحد أفراد الحراسة. وأفاد رئيس قسم الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فراس الدبس، في بيان وزع على وسائل الاعلام، إن شرطة الاحتلال اعتقلت حارس المسجد الأقصى، بدر الرجبي، أثناء عمله في مصلى باب الرحمة في المسجد. وأضاف أن الشرطة اعتقلت مديرة مشروع قوافل الأقصى في جمعية الأقصى، مدلين عيسى، والتي كانت برفقة ثلاثة أطفال من أقاربها تم اعتقال اثنين منهم، وهما: شفاء أبو غالية، 17 عاماً؛ وحبيب عمر أبو شوشة، 14 عاماً، من داخل مصلى باب الرحمة. وأشار الدبس إلى أن الشرطة الإسرائيلية استدعت رئيس الوحدة المسائية لحرس المسجد، أشرف أبو ارميلة، للتحقيق ثم أمرت باعتقاله. يذكر أن قوات الاحتلال تقوم بحملات اعتقال واستدعاءات شبه يومية في صفوف حراس المسجد الأقصى وموظفي الأوقاف؛ حيث ينتهي ذلك إمّا بإبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة، أو دفعهم لكفالة مالية شرط مثولهم أمام المحاكم الإسرائيلية على خلفية تُهم ملفّقة كعرقلة عمل الشرطة، أو إعاقة الاقتحامات الإسرائيلية.

 

* في حوالي الساعة 1:00 بعد الظهر، اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي مخيم طولكرم للاجئين، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها محلاً لصيانة المركبات تعود ملكيته للمواطن عبد الناصر الشافعي، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، وقبل انسحابها اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: عزام عمر عزام أبو ليمون، 31 عاماً؛ وحسن شحادة محمد الشافعي، 22 عاماً؛ واقتادتهما معها.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدات بيت أمر، سعير، والشيوخ، وقرية البرج في محافظة الخليل.

 

الجمعة 23/8/2019

** ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة يعبد، جنوب غربي محافظة جنين؛ بلدة نوبا، وقرية امريش في محافظة الخليل؛ وقرية زيتا، شمال مدينة طولكرم.

 

السبت 24/8/2019

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير بزيع، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية في القرية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين: ربحي أبو الصفا، 22 عاماً؛ ومحمد نايف أبو الصفا، 25 عاماً. واقتادتهما معها.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عين قينيا، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إصرار إسماعيل معروف، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم، وقاموا بمصادرة أجهزة تسجيل كاميرا لمحل تجاري وسط القرية. يشار إلى أن المعتقل المذكور طالب جامعي في جامعة بيرزيت.

 

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمالي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد جهاد جعارة، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

** ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بني نعيم؛ وقرية الحدب في محافظة الخليل؛ بلدة سبسطية، شمال غربي محافظة نابلس؛ بلدة بيتونيا، وقرية عين عريك، غرب مدينة رام الله؛ وقرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية.

 

الأحد 25/8/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجرا اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل هيثم محمود الشويكي، 17 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في منطقة وادي شاهين، وسط المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن معتز عطية عبيات، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:10 فجراً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي منطقة ضاحية الرامة في مدينة الخليل. داهم أفرادها مصنع الجبريني للألبان، وصادروا جهاز تسجيل الكاميرات DVR، الخاص بكاميرات المراقبة. ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال.

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عضو لجنة المتابعة بالقرية، محمد خضر أبو الحمص، 54 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:00 ظهراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية ديربزيع، غرب مدينة رام الله، وسط إطلاق النار. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وأثناء ذلك تجمهر عدد من الأطفال والفتية، ورشقوا الحجارة تجاه جنود الاحتلال. وعلى الفور، ردّ الجنود بإطلاق القنابل الصوتية وقنابل الغاز تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق وإغماء جراء استنشاقهم الغاز، ولم يبلغ عن وقوع حالات إصابات في صفوفهم.  وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين: عمر، 23 عاماً؛ وسليمان ابراهيم الديك، 25 عاماً، من سكان قرية كفر نعمة المجاورة، واقتادتهم معها.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عين عريك، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم من وسط القرية باتجاه المدخل الرئيس لها، صادر جنود الاحتلال مركبة خاصة من نوع “مازدا” تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية كانت تتواجد على المدخل المذكور، تعود ملكيتها للمواطن ربحي أبو الصفا الذي جرى اعتقاله بتاريخ 24/8/2019.

 

** ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قريتا أبو العسجا؛ ورابود في محافظة الخليل، وبلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس؛ بلدة بيتونيا وقرية راس كركر، غرب مدينة رام الله؛ وقرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية.

 

الاثنين 26/8/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل عمار محمد جوابرة، 16 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قباطية، جنوب شرقي محافظة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل حافظ ابراهيم رشيد زيود، 17 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر، شمال مدينة رام الله. تجمهر عدد من الأطفال والشبّان، ورشقوا آليات قوات الاحتلال بالحجارة. طارد أفرادها المتظاهرين في وسط القرية، وأطلقوا الأعيرة المعدنية، والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاههم، ما أسفر عن إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق وإغماء جراء استنشاقهم الغاز، وتمت معالجتهم ميدانياً. وفي تلك الأثناء، كانت قوة أخرى تداهم عدداً من المنازل السكنية، وأجرى أفرادها أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال (9) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمد منير صقر البرغوثي، 26 عاماً؛ قسام نائل البرغوثي، 25 عاماً؛ مروان أديب البرغوثي، 25 عاماً؛ مصعب ساهر البرغوثي، 26 عاماً؛ شادي هادي البرغوثي، 30 عاماً؛ نائل جمال البرغوثي، 22 عاماً؛ كنعان الجزماوي، 21 عاماً؛ يوسف سرحان البرغوثي، 25 عاماً؛ وضياء مشعل البرغوثي، 24 عاماً.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة بيت حسن في قرية النصارية، شرق محافظة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جعفر احمد شتية، 35 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد عزام زغلول حامد، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عين قينيا، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل الشقيقين أيسر، 22 عاماً؛ وطلعت حاتم معروف، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها، كما وصادرت أجهزة كاميرا تسجيل من بعض المحال التجارية في القرية.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الصوانة، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة سعيد عبد الله صبري، 80 عاماً، وقاموا بتسليمه بلاغاً لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز “المسكوبية” في ساعات ظهر ذات اليوم. وأفاد المحامي حمزة قطينة، الذي رافق الشيخ صبري، إنه تم التحقيق مع صبري بتهمة نصحه النساء بعدم اللجوء إلى الشرطة الإسرائيلية في المشاكل الأسرية. وكان الشيخ صبري، قد وجّه هذه النصيحة خلال خطبة الجمعة في المسجد الأقصى قبل أسبوعين. ولم يصدر عن شرطة الاحتلال الإسرائيلية توضيحاً بشأن هذا الاستدعاء، ولكن التحقيق مع الشيخ صبري جاء بعد يوم واحد من تحقيق المخابرات الإسرائيلية مع الشيخ محمد عزام الخطيب التميمي، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس. يشار إلى أن دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، هي المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد الأقصى والمساجد والعقارات الوقفية الإسلامية في القدس. من جهته أفاد المحامي خلدون نجم أن المخابرات الإسرائيلية حققت يوم الأحد الموافق 25/8/2019، لمدة 3 ساعات مع الشيخ الخطيب “بتهمة الإيعاز لحراس المسجد الأقصى بتوثيق انتهاكات الاحتلال داخل المسجد الأقصى ومحيطه”.

 

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كُفر عين، شمال غربي مدينة رام الله.  دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: هيثم يوسف العيس، 25 عاماً؛ ويحيى محمد الرفاعي، 27 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية أبو قش، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خالد أحمد عبد القادر القعد، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار الى أن المعتقل المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

 

* وفي حوالي الساعة 3:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة أريحا، وتمركزت في منطقة الدوار. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: إسماعيل نزيه إسماعيل اعمر، 25 عاماً؛ ومحمود شحادة محمود شحادة، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية صفا، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ربحي حسن كراجة، 19عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار الى أن المعتقل المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بدرس، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مالك نعيم مرار، 28 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة البيرة، وتمركزت في حي البالوع. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: صقر وهبي حناتشة، 20 عاماً؛ أحمد وائل الفاروق، 23 عاماً؛ وسالم البادي، 21 عاماً.

 

** ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (8) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا بيت ريما، وبير زيت، وقرية دير غسانة، شمال وشمال غربي مدينة رام الله؛ مدينة الخليل. وبلدة ترقوميا، شمال غربي المدينة؛ قرى كفر رمان، والنزلة الشرقية، والنزلة الوسطى في محافظة طولكرم؛ وبلدة عزون شرق مدينة قلقيلية.

 

الثلاثاء 27/8/2019 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قدوم، شرق مدينة قلقيلية. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية في القرية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: معتصم تيسير شتيوي، 33 عاماً؛ نصفت محمود عقل شتيوي، 29 عاماً؛ ويوسف مصطفى شتيوي، 26 عاما.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الظاهرية، جنوب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد المهدي بدوي زهور، 35 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المذكور طلب استدعاء لمقابلة المخابرات الاسرائيلية في مستوطنة “غوش عتصيون”، جنوب مدينة بيت لحم.

 

* في حوالي الساعة 7:00 صباحاً، تسللت مجموعة من (وحدات المستعربين) والتي يشتبه أفرادها بالمدنيين الفلسطينيين، إلى مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. استخدم أفراد المجموعة في عملية التسلل سيارتين مدنيتين تحملان لوحتي تسجيل فلسطينيتين، الأولى باص مرسيدس 412 أبيض اللون، والأخرى سيارة تندر تويوتا رمادية اللون. توقفت السيارتان في حارة الحواشين وسط المخيم، واقتحم أفرادها منزل عائلة المواطن داود محمد عبد الرحمن الزبيدي، 38 عاماً، وقاموا باعتقاله، ونقله الى جهة غير معلومة.

 

* في حوالي الساعة 10:30 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت لقيا، جنوب غربي مدينة رام الله. وداهموا منزل المواطن ناجح أنور مفارجة، 32 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها اعتقلت قوات الاحتلال المواطن المذكور، وفي ساعات المساء تم إطلاق سراحه.

 

** ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قريتا سالم، ودير الحطب، شمال شرقي مدينة نابلس؛ قريتا الرأس وخربة جبارة، في محافظة طولكرم، ومدينة قلقيلية، قريتا المروق، وكرمة في محافظة الخليل.

 

الأربعاء 28/8/2019  

* في حوالي الساعة 12:00 منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم عايدة للاجئين، شمال مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (6) مواطنين، من بينهم (3) أطفال، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد أمجد عليان، 17 عاماً؛ يزن حمزة الكردي،17 عاماً؛ ليث فادي أبو عكر، 17 عاماً؛ محمد عماد راضي، 22 عاماً؛ مهدي عمر البداونة، 20 عاماً؛ ورمزي عمر قوار، 38 عاماً.

* في حوالي 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عنبتا، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن امير ابراهيم حنون، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عوريف، جنوب مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أمير منير عوني صباح، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار الى أن المعتقل المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

 

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (6) مواطنين واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: معين محمد بدوي الزهور، 23 عاماً؛ محمد عارف العصافرة، 30 عاماً؛ علي عارف العصافرة؛ أحمد عارف العصافرة؛ مؤمن سعيد الزهور، 27 عاماً؛ وأحمد عيسى كنعان الزهور.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الظاهرية، جنوب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ياسين محمد مخارزة، 33 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بدرس، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: أسامة محمد حنون، 29 عاماً؛ وأمير محمود حسن مرار، 32 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها..

 

** ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (8) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، قرية قراوة بني حسان، شمال غربي مدينة سلفيت، وبلدة عقربا، جنوب شرقي مدينة نابلس، بلدة بيتونيا، وقريتا عين عريك، ودير بزيع، في محافظة رام الله والبيرة، ومدينتا دورا، والخليل

 

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

 

  1. أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

 

* في ساعات مساء يوم السبت الموافق 24/8/2019، أنهى المواطن محمد العباسي هدم منزله الكائن في منطقة البوبرية ببلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بيده تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال. وأفاد صاحب المنزل أنه أنهى مساء اليوم المذكور هدم منزله بعد تسلمه أمراً من بلدية الاحتلال يجبره على هدمه، وإلا ستهدمه جرافاتها، وتغرمه تكاليف الهدم الباهظة. وأوضح العباسي أن منزله قائم منذ عام 2014 ومكون من غرفتين ومنافعهما، وتبلغ مساحته حوالي 60 متراً مربعاً. وأشار إلى أنّه فضّل أن يهدم منزله بنفسه كونه لا يقدر على دفع المبالغ الباهظة التي تفرضها البلدية عادة بعد تنفيذ آلياتها أوامر الهدم.

 

*سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساعات صباح يوم الأحد الموافق 25/8/ 2019، إخطارات ببناء 120 وحدة سكنية استيطانية جديدة لضمها لمستوطنة “كرني شمرون”، القائمة على أراضي وادي قانا (في حوض رقم (4) في موقع خلة حفنة التابعة لقرية كفر لاقف، شرق مدينة منطقة قلقيلية، وحوض رقم (19) منطقة سهلات طعيمة، التابعة لبلدة دير إستيا، شمال غربي مدينة سلفيت، بمجموع (1186) دونماً. وتعود الأراضي المخطر بها لكل من:

 

  1. ورثة المرحوم عبد القادر محمود سحبان: قطعة أرض رقم (2) في حوض رقم (19) في منطقة سهلات طعيمة، وتبلغ مساحتها (96) دونماً.
  2. ورثة المرحوم يوسف سمحان محمود: قطعة أرض رقم (6) في حوض رقم (19) في منطقة سهلات طعيمة، وتبلغ مساحتها (159) دونماً.
  3. ورثة المرحوم طاهر محمود زغلول: قطعة رقم (8) في حوض رقم (19) في منطقة سهلات طعيمة، وتبلغ مساحتها (67) دونماً.
  4. ورثة يوسف المرحوم موسى زغلول: قطعة رقم (7) في حوض رقم (19) في منطقة سهلات طعيمة، وتبلغ مساحتها (100) دونم.
  5. ورثة المرحوم عبد محمود زغلول: قطعة أرض رقم (9) في حوض رقم (19) في منطقة سهلات طعيمة، وتبلغ مساحتها (280) دونماً.
  6. ورثة المرحوم علي سليم حسين أبو حجلة: قطعة أرض رقم (3) في منطقة سهلات طعيمة، وتبلغ مساحتها (280) دونماً.
  7. ورثة المرحوم عبد الرحيم موسى أبو حجلة: ديراستيا قطعة أرض رقم (1+5) من حوض رقم (19) في منطقة سهلات طعيمة. وتبلغ مساحتها (41) دونماً.
  8. عبد الرحيم قدورة علي: قرية كفر لاقف، قطعة رقم (3) وتبلغ مساحتها (96) دونماً.
  9. عبد مسعود زغلول: ديراستيا، قطعة أرض رقم (9) وتبلغ مساحتها (67) دونماً.

 

* في حوالي الساعة 1:00 ظهر يوم الأربعاء الموافق 28/8/2019، جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي طريقاً زراعية في منطقة العين، قرب قرية الطيرة، غرب مدينة رام الله، بحجة قربها من جدار الضم (الفاصل). وأفاد شهود العيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية في حوالي الساعة 1:00 ظهر اليوم المذكور، ترافقها جرافة، وعلى الفور شرعت في تجريف الطريق الزراعية دون سابق إنذار. تبلغ مساحة طول الطريق حوالي 800 متراً مربعاً، حيث كان طلبة المدارس وأهالي القرية يشقونها للوصول إلى مدارسهم ومكان عملهم، مما أصبحوا مضطرين لسلك طريق التفافية أخرى.

 

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الاثنين الموافق 27/8/2019، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منزلاً ومطعماً تعود ملكيتهما للمواطن رمزي قيسية في منطقة المخرور، شمال غربي مدينة بيت جالا في محافظة بيت لحم، وذلك بذريعة البناء بدون تراخيص. وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، بأن جرافات الاحتلال هدمت منزلا مكوناً من طابقين بمساحة اجمالية 400 متر مربع، ومطعماً مساحته 350 متراً مربعاً يعودان للمواطن رمزي قيسية، وذلك بذريعة البناء بدون تراخيص. وأشار بريجية إلى أن المطعم تعرض للمرة الثالثة للهدم، وهذا يأتي في إطار استهداف منطقة المخرور بشكل عام، والتي تقدر مساحتها الاجمالية 2000 دونم، لأطماع استيطانيه، علماً أنه تم سلب قسما منها لإقامة الشارع الالتفافي رقم (60)، وكذلك النفق.

 

وأفادت آليس قيسية، ابنة صاحب العقاريين، أن قوات الاحتلال سلمت العائلة اخطاراً بهدم المنزل والمطعم قبل عامين، ومنذ ذلك الوقت والعائلة تحاول وقف الهدم والاستئناف على القرار، وقبل حوالي أسبوع عادت طواقم قوات الاحتلال واخطرت العائلة بالهدم من جديد، حيث شرعت آلياتها بهدم المنزل والمطعم بعد إعطاء العائلة المكونة من خمسة أفراد مهلة لإخراج أثاث المنزل والمقتنيات الضرورية، في حين تعذر إخراج محتويات المطعم، وتم الهدم عليها.

 

يشار إلى أن الأرض التي تم بناء المنزل والمطعم عليها، والتي تبلغ مساحتها حوالي خمسة دونمات، تعود مليكتها لصاحب العقارين رمزي قيسية، وهي تقع في المنطقة المصنفة (ج)، والتي تظهر أطماع الاحتلال بها كونها تتوسط مدينة بيت جالا وبلدتي الولجة وبتير، وتقع مقابل مستوطنة “هار جيلو” المقامة على أراضي الفلسطينيين. ويسعى الاحتلال لضم الأرض ومحيطها لتحقيق التواصل الجغرافي بين مستوطنة “هار جيلو” ومجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني المقام بين محافظتي بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية، كمرحلة مبكرة من تنفيذ ما يُسمى بـ”مشروع القدس الكبرى”.

 

  1. اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

* في حوالي الساعة 11:00 قبل ظهر يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، رشقت مجموعة من المستوطنين الحجارة تجاه مركبات المواطنين الفلسطينيين المارة من الشارع الرئيس بين قريتي راس كركر وخربثا بني حارث، بالقرب من مستوطنة “موديعين”، غرب مدينة رام الله، ولم يبلغ عن إصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، أو أضرار بمركباتهم.

 

* في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم السبت الموافق 24/8/2019، هاجم عدد من المستوطنين القاطنين في مستوطنة “كريات أربع”، شرق مدينة الخليل، المركبات الفلسطينية اثناء مرورها على الطريق الالتفافية (60) بالحجارة، ولم يبلغ عن إصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، أو أضرار بمركباتهم.

 

* في حوالي الساعة 6:00 مساء نفس اليوم المذكور اعلاه، رشقت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “موديعين” المقامة على أراضي قرى بيت سيرا، وبيت عور التحتا، وصفا غرب مدينة رام الله، الحجارة باتجاه مركبات المواطنين الفلسطينيين المارة على الشارع الالتفافي قرب منطقة عين أيوب داخل قرية راس كركر غرب المدينة، ولم يبلغ عن إصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين، أو أضرار بمركباتهم.

 

* في حوالي الساعة 9:30 مساء يوم السبت المذكور، تجمهرت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار”، على شارع نابلس – رام الله، بالقرب من دوار “يتسهار”، جنوب مدينة نابلس. رشق المستوطنون الحجارة، من مسافة الصفر، تجاه سيارة مدنية فلسطينية من نوع (هونداي – أكسنت) موديل (2018) لون خمري. كانت تقود السيارة الدكتورة هنادي حسام سليمان دويكات، 37 عاماً، وكانت متوجهة من منزلها في مخيم عسكر للاجئين، شمال شرقي مدينة نابلس، إلى منزل والدها في بلدة بيتا، جنوب المدينة، وكانت برفقتها طفلتها ميريانا، البالغة من العمر عام ونصف. أسفر ذلك عن تحطيم زجاج السيارة الأمامي، وبعد تحطيم زجاج السيارة، وبالرغم من الهلع والخوف الذي أصابها على طفلتها، استمرت في السير حتى وصلت سوق الخضار على مدخل البلدة المذكورة، وتوقفت وتفقدت طفلتها ونفسها، ثم استمرت في السير الى منزل والدها. يشار إلى أن دويكات أستاذة دراسات عليا في الجامعة العربية الأمريكية في ضاحية الريحان، شمال مدينة رام الله.

 

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

 

في قطاع غزة، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي حصارها الجائر على القطاع منذ نحو 14 عاماً، عبر فرض قيودها المشددة على حركة وتنقل الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة، وتعزله بالكامل عن الضفة الغربية والقدس والعالم الخارجي، فيما تفرض حصاراً بحرياً بين الحين والآخر، وتلاحق الصيادين وتمنعهم من دخول البحر، او تقوم بإطلاق النار باتجاههم، ومصادرة معداتهم.  خلال الفترة التي يغطيها التقرير شهد القطاع (4) عمليات إطلاق نار وملاحقة للصيادين وقواربهم. “انظر/ي بند أعمال إطلاق النار”.

 

ملاحظة: لم يطرأ أي جديد على حالة المعابر الحدودية مع القطاع، إلا ان سلطات الاحتلال بتاريخ 26/8/2019، وفي إطار سياسة العقاب الجماعي، قلصت كمية الوقود الواردة لمحطة توليد الكهرباء إلى النصف، بقرار من رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” بذريعة الرد على إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل. ونتيجة القرار، أطفأت المحطة، أحد مولداتها وبالتالي أثر على ساعات وصل التيار الكهربائي، والذي بدوره يؤثر على جميع مناحي الحياة، وخصوصا في ظل الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة.

 

* وفي الضفة الغربية:

 

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الافراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لاماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (57) حاجزاً فجائيا. ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه، فقد كانت الحواجز على النحو التالي:

 

* محافظة الخليل:

في يوم الخميس الموافق 22/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي مخيم الفوار للاجئين، وبلدة تفوح. وفي يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، أقامت تلك القوات (4) حواجز مماثلة على مداخل بلدتي إذنا، والظاهرية، طريق عيون أبو سيف، ومخيم الفوار للاجئين.

 

وفي يوم السبت الموافق 24/8/2019 أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية، على مدخل مدينة الخليل الجنوبي (الفحص)، طريق الكرنتينا، واد الشاجنة، ومدخل مخيم الفوار للاجئين؛ فيما أقامت في الاثنين الموافق 26/8/2019 حاجزاً عسكرياً على مدخل مدينة حلحول الجنوبي.  وفي يوم الثلاثاء الموافق: 27/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخلي بلدة إذنا، ومدينة حلحول الجنوبي، فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم الاربعاء الموافق 28/8/2019 على مداخل بلدة بني نعيم، مدينة حلحول الجنوبي، وقرية الجلاجل.

 

محافظة رام الله والبيرة

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (19) حاجزاً عسكرياً على مداخل العديد من البلدات  والقرى في المحافظة، في يوم الجمعة الموافق 23/8/2019 وهي: بلدات ترمسعيا، سنجل، عابود، بيتونيا، نعلين، وقرى بيتين، عين يبرود، شقبا، قبيا، ولنبي صالح، دير نظام، دير أبو مشعل، دير عمار، دير قديس، راس كركر،  خربثا بني حارث،  ودير بزيع،  وعلى دوار قرية عين سينيا، وعلى مفرق قرية سردا وعلى الطريق الرئيس المؤدي إلى مخيم الجلزون للاجئين قرب مستوطنة “بيت إيل”  وذلك عقب القاء عبوة ناريه ناسفة من قبل مجهولين قرب مستوطنة “دوليف” المقامة على جزء من أراضي قرية دير بزيع، غرب مدينة رام الله، وقام جنود الاحتلال بتفتيش المركبات والتدقيق في هويات المواطنين.

 

في يوم السبت الموافق: 24/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية فجائية، على مداخل القرى التالية: الطيبة، دوار قرية عين سينيا شرق مدينة رام الله، وقرية دير بزيع غرب المدينة. وفي يوم الأحد الموافق: 25/8/2019، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين الأول على الطريق الواصلة بين بلدة بيتونيا وقرية عين عريك، والثاني على مدخل قرية راس كركر غرب مدينة رام الله.

 

وفي يوم الإثنين الموافق: 26/8/2019 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزا عسكرياً فجائياً على مدخل قرية سنجل، شمال مدينة رام الله، فيما أقامت (4) حواجز مماثلة في يوم الثلاثاء الموافق 27/8/2019، على مداخل راس كركر، عطارة، دوار قرية عين سينيا، والمفرق الرئيسي لقرية الطيبة. وفي يوم الأربعاء الموافق 28/8/2019، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين، على مدخلي قريتي النبي صالح، ودير بزيع.

 

* محافظة نابلس:

في حوالي الساعة 2:00 مساء يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجز حوارة المقام في المدخل الجنوبي لمدينة نابلس، أمام حركة عبور المدنيين الفلسطينيين حتى ساعة متأخرة من الليل بسبب أعمال عربدة للمستوطنين على الحاجز المذكور. وفي حوالي الساعة 4:00 مساءً، أغلقت تلك القوات حاجز بيت فوريك المقام في المدخل الشرقي للمدينة.

 

وفي حوالي الساعة 9:00 مساء يوم السبت الموافق 24/8/2019، اعيد اغلاق حاجز بيت فوريك أمام حركة عبور المدنيين الفلسطينيين حتى ساعة متأخرة من الليل، بسبب أعمال عربدة للمستوطنين على الحاجز المذكور.

 

وفي حوالي الساعة 7:45 صباح يوم الثلاثاء الموافق 27/8/2019 اغلقت قوات الاحتلال بالبوابة الحديدية ووضع سيارة جيب عسكرية عليه المدخل الجنوبي لبلدة جماعيين (مقابل قرية مردة) وهو المدخل الرئيس للبلدة، والواصل بين قرى غرب جماعيين ونابلس وشارع (عابر السامرة) – شارع زعترة، جنوب محافظة نابلس، ومنعت المواطنين الدخول إليه، أو الخروج منه. وفي حوالي الساعة 9:00 صباحاً، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً فجائياً لها على مدخل بلدة عصيرة الشمالية الجنوبي.

 

* محافظة جنين:

 وفي حوالي الساعة 8:00 مساء يوم السبت الموافق 24/8/2019 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً فجائياً لها على طريق جنين – حيفا، غرب مدينة جنين.

 

* محافظة قلقيلية:

في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الخميس الموافق 22/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، فيما أقامت في حوالي الساعة 9:20 صباح يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، حاجزاً مماثلاً على المدخل الشرقي للمدينة.

 

وفي حوالي الساعة 8:45 مساء يوم الأحد الموافق 25/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على المدخل الغربي لقرية عزبة الطبيب، شرق مدينة قلقيلية.

 

* محافظة سلفيت:

في يوم الجمعة الموافق 23/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة على المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، المدخل الشرقي لقرية ياسوف، شرق المدينة، والمدخل الغربي لبلدة كفر الديك، غرب المدينة. وفي يوم السبت الموافق 24/8/2019، أقامت تلك القوات حاجزين مماثلين على المدخل الجنوبي لبلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت، ببن مدينة سلفيت وقرية اسكاكا، شرق المدينة.

 

وفي حوالي الساعة 8:45 مساء يوم الأحد الموافق 25/8/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل بلدة دير بلوط، غرب مدينة سلفيت، وفي حوالي الساعة 10:25 مساءً أقامت حاجزاً مماثلاً بين بلدة كفل حارس وقرية حارس، شمال المدينة، فيما أقامت في حوالي الساعة 4:15 مساءً حاجزاً مفاجئاً على المدخل الغربي لقرية حارس، شمال المدينة.