a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يدين تفجير حاجزين للشرطة بمدينة غزة، ويطالب بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة

المرجع: 98/2019

يدين المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بأشد العبارات التفجيرين اللذين وقعا مساء أمس على حاجزين للشرطة في مدينة غزة، وأديا إلى مقتل ثلاثة من أفراد شرطة المرور، وإصابة تسعة مواطنين، بينهم امرأة.  ويطالب المركز النائب العام في قطاع غزة بالتحقيق في الجريمتين وملاحقة مقترفيها وتقديم الجناة للعدالة.

ووفقاً لتحقيقات المركز، فقد وقع انفجاران شديدان مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 27 أغسطس 2019، على حاجزين لشرطة المرور في مدينة غزة، الأول كان في الساعة 10:45 في منطقة دوار الدحدوح، جنوبي مدينة غزة، وأسفر عن مقتل شرطيين، وإصابة ثلاثة مواطنين بينهم امرأة.  والثاني وقع في حوالي الساعة 11:45 على حاجز “نقطة الساحل” على شاطئ بحر مدينة غزة، وأسفر عن مقتل شرطي وإصابة 6 مواطنين آخرين.

وأعلنت وزارة الداخلية بغزة عقب وقوع الانفجارين، عبر موقعها الالكتروني، عن مقتل ثلاثة من عناصر جهاز الشرطة، وهم: 1) ملازم/ سلامة ماجد النديم، 32 عاماً؛ 2) ملازم/ وائل موسى محمد خليفة، 45 عاماً؛ و3) مساعد/ علاء زياد الغرابلي، 32 عاماً، وجميعهم من مرتبات شرطة المرور والنجدة، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين.  واضاف البيان بأن الأجهزة الأمنية “تمكنت من وضع أصابعها على الخيوط الأولى لتفاصيل هذه الجريمة النكراء ومنفذيها”، وبأنها ما زالت تتابع التحقيق لكشف ملابساتهما والاعلان عنهما في وقت لاحق.

وإذ يدين المركز بشدة هاتين الجريمتين، وإذ يتفهم الحاجة لإجراءات فعالة في مواجهة الانزلاق إلى مربع العنف والفلتان الأمني، فإنه يطالب النيابة العامة والأجهزة الأمنية بأن أية إجراءات يتم اتخاذها ينبغي أن تتم في إطار سيادة القانون.  ويؤكد المركز مجدداً على ضرورة الموازنة بين تحقيق الأمن والاستقرار من ناحية، وبين احترام حقوق الانسان والحريات العامة من ناحية أخرى، حتى في أشد الظروف تعقيداً.

لا تعليقات

اترك تعليق