طباعة

تطورات ميدانية

 

قُتل صباح اليوم مواطن مسن جراء تعرضه لإطلاق النار في بلدة الظاهرية، جنوب مدينة الخليل، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

واستنادا لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 10:00 صباح اليوم الأربعاء الموافق 17 يوليو 2019، أصيب المواطن محمد علي الرجوب، ٦٥ عاماً، بعدة اعيرة نارية أطلقها عليه شخص أثناء تواجده في سوق لبيع المواشي غربي بلدة الظاهرية.  وجرى نقل المصاب للمستشفى الاهلي في مدينة الخليل، حيث أعلن الاطباء هناك وفاته متأثرا بإصابته. يشار إلى أن القتيل من سكان قرية كريسة في مدينة دورا، جنوب الخليل، وكان قد أجبر على الرحيل من قريته قبل نحو ٣٠ عاماً على خلفية ثار قديم مع اقارب له.

 

وذكر المتحدث بالشرطة الفلسطينية، لؤي إرزيقات، عبر صفحته على الفيسبوك، بأن المشتبه به بقتل المواطن الرجوب صباح اليوم في الظاهرية سلم نفسه وأداة الجريمة للأجهزة الامنية وأن المباحث العامة والنيابة تباشران التحقيق.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ ينظر بقلق إلى استمرار مظاهر سوء استخدام السلاح ووقوع مزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، فإنه يطالب الأجهزة المختصة بملاحقة المسؤولين عن هذه الحوادث، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة المواطنين.