طباعة

تطورات ميدانية

 

قُتل فجر اليوم مواطن خلال شجار عائلي وقع بمدينة يطا، جنوب الخليل، استخدمت فيه الأسلحة النارية، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

واستناداً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 4:30 فجر اليوم الأحد الموافق 16 يونيو 2019، أصيب المواطن هشام ابو زهرة، 54 عاماً، بعيار ناري في الظهر، خلال شجار عائلي في منطقة المنطار، وسط مدينة يطا.  وقد نقل المصاب أبو زهرة إلى مستشفى أبو الحسن القاسم، في المدينة، حيث أعلن الأطباء عن وفاته بعد وصوله بنحو نصف ساعة. وفي أعقاب ذلك، تبادل أفراد العائلتين المتشاجرتان النار، وأُحرقت عدد من المنازل والمركبات في المدينة تخص عائلة المشتبه به بإطلاق النار على القتيل أبو زهرة، قبل أن تتدخل الأجهزة الأمنية وتسيطر على الوضع.

 

وذكر المتحدث باسم الشرطة، المقدم لؤي ارزيقات، أن الشرطة والنيابة العامة قد باشرتا بالتحقيق في الحادثة.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ ينظر بقلق إلى سقوط مزيد من الضحايا، نتيجة استمرار مظاهر سوء استخدام السلاح، فإنه يطالب الأجهزة المختصة بملاحقة المسؤولين عن هذه الحوادث، كما يطالبها باتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة المواطنين، وبإجراء كل ما يلزم لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.