طباعة
 

تطورات ميدانية

 

قتل مساء يوم أمس مواطن وأصيب آخر جراء إصابتهما بأعيرة نارية، خلال شجار عائلي في مخيم بلاطة، شرق مدينة نابلس، استخدمت خلاله الأسلحة النارية، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

واستناداً لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 7:40 مساء يوم أمس الاثنين الموافق 6 مايو 2019، قتل المواطن أسامة محمود خليل عاصي، 38 عاماً، جراء إصابته بعيار ناري في الظهر، وأصيب المواطن مرسال عبد اللطيف محمود عاصي، 25عاماً، بعيار ناري في الرجل اليسرى، خلال شجار عائلي وقع في منطقة السوق، وسط مخيم بلاطة، شرقي مدينة نابلس، استخدمت خلاله الأسلحة النارية.  وقد نقل القتيل والمصاب إلى مستشفى رفيديا في مدينة نابلس.

 

وذكر المقدم لؤي ارزيقات على صفحته على الفيسبوك، أن الشرطة باشرت بالبحث والتحري عن المشتبه بهم بإطلاق النار وجمع الأدلة الجنائية من مسرح الجريمة.  وأكد ارزيقات أن الشرطة والنيابة العامة باشرتا التحقيق فيما قررت الأخيرة التحفظ على الجثمان واحالته لمعهد الطب العدلي بجامعة النجاح للتشريح واستكمال الاجراءات القانونية.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ ينظر بقلق إلى سقوط مزيد من الضحايا، نتيجة استمرار مظاهر سوء استخدام السلاح، فإنه يطالب الأجهزة المختصة بملاحقة المسؤولين عن هذه الحوادث، كما يطالبها باتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة المواطنين، وبإجراء كل ما يلزم لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.