طباعة
المرجع:24/2019

 

تواصل قوات البحرية الإسرائيلية اعتداءاتها ضد الصيادين الفلسطينيين في مياه غزة، وتمنعهم من مزاولة أعمالهم بحرية.

 

ووفقاً لتحقيقات المركز ففي حوالي الساعة ٧:١٥ من صباح يوم أمس الأربعاء، الموافق 1/5/2019، فتحت قوات البحرية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة، غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة ومضخات المياه تجاه قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو 3 أميال بحرية، ومن ثم حاصرت الزوارق الإسرائيلية قارب صيد من نوع “حسكة موتور” تعود ملكيته للصياد صالح محمد إبراهيم أبو ريالة، ٤٨ عاماً، من سكان مخيم الشاطئ في محافظة غزة، وقد كان على متن القارب نجله حازم، ٢٨ عاماً، والصياد خالد رجب أبو ريالة، ٢٤ عاماً.  أمر جنود البحرية الإسرائيلية الصيادين على خلع ملابسهما والقفز في مياه البحر والسباحة باتجاه أحد الزوارق البحرية، وقد جرى اعتقالهما، واحتجاز قارب الصيد الذي كانا على متنه.  وقد أدى إطلاق النار الكثيف في نفس المكان إلى إصابة الصياد محمد بشير شعبان أبو ريالة، ٢٤ عاماً، بعيار معدني مغلف بالمطاط في منطقة الظهر، بينما كان على متن قارب آخر، وقد جرى نقله إلى مجمع الشفاء الطبي لتلقي العلاج، ووصفت المصادر الطبية إصابته بالطفيفة.

 

يذكر أن الاعتداءات الإسرائيلية على الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة تزامنت مع تقليص  مساحة الصيد البحري قبالة شواطئ قطاع غزة إلى 6 أميال بحرية، الأمر الذي يفاقم معاناة الصيادين الفلسطينيين، ويمثل انتهاكاً لحقهم في العمل.