طباعة
المرجع:22/2019

اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم الخميس الموافق 25/4/2019، دورة تدريبية في مفاهيم حقوق الإنسان والديمقراطية، بمشاركة 25 طالب/ وطالبة من كلية الحقوق بجامعة غزة.

 

عقدت الدورة في قاعة تدريب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان – غزة، في الفترة ما بين 22-25/4/2019، بواقع 15 ساعة تدريبية، وتأتي الدورة في سياق الجهود التي يبذلها المركز الفلسطيني على المدى الطويل من أجل نشر ثقافة حقوق الإنسان والديمقراطية لدي طلاب الجامعات والعمل على تطوير مهاراتهم القانونية والحقوقية، شارك في حفل الختام الدكتور سيف الدين البلعاوي عميد كلية الحقوق بجامعة غزة، والأستاذ راجي الصوراني، المدير العام للمركز، والأستاذ عبد الإله إشتوي، المحاضر بكلية الحقوق بجامعة غزة، والأستاذ عبد الحليم أبو سمرة، مدير وحدة التدريب بالمركز.

 

اشتملت الدورة مواضيع عديدة تتناسب مع احتياجات الفئة المستهدفة تتعلق بحقوق الإنسان منها: مدخل إلى حقوق الإنسان، الشرعة الدولية لحقوق الإنسان بمكوناتها الثلاثة، المشاركة السياسية، اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، مفاهيم أساسية في القانون الدولي الإنساني.

 

أشرف على إدارة الجلسات التدريبية، طاقم متخصص من المركز، مكون من: عبد الحليم أبو سمرة، مدير وحدة التدريب؛ محمد عطا الله، مدرب في المركز؛ شريف أبو نصار، أحلام الأقرع المحاميان في الوحدة القانونية؛ ماجدة شحادة، الباحثة في وحدة المرأة؛ محمد أبو هاشم، الباحث القانوني في المركز.

 

وفي نهاية الدورة نظم المركز حفلاً ختامياً لأعمالها أكد أ. راجي الصوراني، المدير العام للمركز على أن هذه الدورات تأتي في إطار عمل المركز  في تدريب وتوعية طلاب الجامعات وخاصة كليات القانون، معرباً عن أمله في استمرار هذا التعاون بما يخدم طلاب وطالبات كليات القانون في مجال حقوق الإنسان، مؤكد حرص المركز على تنظيم مثل هذه الدورات للطلاب لرفع كفاءاتهم وتنمية قدراتهم في حقوق الإنسان والتعريف بها من خلال تزويدهم بالمعرفة للأليات الممكن اتباعها للدفاع عن حقوقهم، وتطوير معارفهم النظرية واكسابهم المهارات العلمية والعملية في حقوق الإنسان، لخلق تغيير حقيقي في المجتمع. وأضاف الصوراني “بأن حركة حقوق الإنسان الفلسطينية أضافت بُعداً رابعاً بما تقوم به من عمل في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان وإعداد ملفات قانونية وملاحقة مجرمي الحرب، وهذا يمثل حالة التفوق الإنساني للدفاع عن حقوق الإنسان”. وشدد الصوراني على أن أبواب المركز ستظل مفتوحة أمامهم للاستفادة من خبراته في كل ما يتعلق بما تعلموه، داعيا المشاركين والمشاركات إلى نقل ما تعلموه في الدورة إلى دوائرهم الصغيرة وأقارنهم لتعميم الفائدة.

 

وفي كلمته أشاد الدكتور / سيف الدين البلعاوي /عميد كلية الحقوق بجامعة غزة بدور المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان. موضحاً “أن المركز الفلسطيني يمتلك خبرة ومعرفة عميقة على مدار سنوات طويلة من العمل في هذا المجال”، وأكد على استمرار العلاقة بين الجامعة والمركز وضرورة تطويرها من أجل خدمة طلاب وطالبات الجامعة وضرورة عقد مثل هذه الدورات التدريبية التي تساعدهم في تطوير معارفهم النظرية واكسابهم المهارات العلمية والعملية في حقوق الإنسان.

 

وأكد المشاركون والمشاركات علي تميز الدورة بموضوعاتها الغنية وبكفاءة المدربين والطرق التدريبية المتنوعة والتفاعلية التي استخدمت في ادارة الجلسات التدريبية، التي ألقت الضوء على العديد من الموضوعات الهامة التي يحتاجونها والتي مكنتهم من تعزيز وتطوير قدراتهم.

 

في نهاية الحفل، تم توزيع شهادات المشاركة في الدورة التدريبية على المشاركين والمشاركات.