طباعة
تطورات ميدانية

 

أطلق مسلحون مجهولون فجر يوم أمس النار باتجاه منزل النائب عن كتلة التغيير والاصلاح في المجلس التشريعي الذي تم حله بقرار المحكمة الدستورية، عزام سلهب، في مدينة الخليل، دون أن يصاب أحد بأذى. المركز إذ يدين هذه الجريمة، فإنه يشدد على أهمية تكثيف الجهود للوصول الى الجناة وتقديمهم للعدالة.

 

ووفقاً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 1:00 فجر يوم أمس الأحد الموافق 17 مارس 2019، أطلق مسلحون أعيرة نارية من بنادق رشاشة تجاه منزل عزام نعمان عبد الرحمن سلهب، 62 عاماً، الكائن في منطقة دوار الرحمة، بمدينة الخليل.  أصابت الاعيرة النارية البوابة الخارجية للمنزل، واخترقت إحداها باب سيارة سلهب، ولم يبلغ عن إصابات بين سكان المنزل. وقد وصلت قوات من الامن الفلسطيني الى مكان الحادثة في ساعات الصباح وطلبت منه تقديم شكوى بالحادثة.

 

بدوره، صرح اللواء عدنان الضميري، المتحدث باسم الأجهزة الأمنية، لوسائل إعلام أن المؤسسة الامنية تواصل التحقيق في ملابسات إطلاق النار على منزل وسيارة سلهب، وحوادث إطلاق نار أخرى وقعت في الخليل.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين هذا الحادث الذي يشكل اعتداء سافر على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي فيه وملاحقة مقترفيه وتقديمهم للعدالة.