طباعة

 

تطورات ميدانية

 فجر مجهولون فجر اليوم عبوة ناسفة أسفل سيارة لأحد عناصر الشرطة في مخيم جباليا، مما أسفر عن تدميرها، وإلحاق أضرار جزئية في المكان، فضلاً عن إصابة أحد المواطنين بشظايا في أنحاء جسده، وهو ما يندرج ضمن فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

واستناداً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 2:15، فجر اليوم الخميس الموافق 14 مارس 2019، أقدم مجهولون على وضع عبوة ناسفة، أسفل سيارة الشرطي (ب.م.ش)، 30 عاماً، بينما كانت متوقفة أمام منزله بمخيم جباليا شمال قطاع غزة، ومن ثم قاموا بتفجيرها عن بعد. وأدى الانفجار إلى تدمير السيارة، وإلحاق أضرار جزئية في المنزل، بالإضافة الى تضرر سيارة أخرى كانت متوقفة مقابل السيارة المستهدفة.  كما أصيب أحد المارة وهو المواطن إسحاق مصطفي حرب عصفورة، 38 عاماً، بشظايا بأنحاء متفرقة من جسده.

 

وقد حضرت قوة تابعة للشرطة الفلسطينية للمكان وقامت بمعاينة الحادثة وفتحت تحقيقا فيه.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين هذا الحادث الذي يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي فيه وملاحقة مقترفيه وتقديمهم للعدالة.