طباعة

تطورات ميدانية

قتل مساء يوم أمس مواطن جراء إصابته بعيار ناري أصيب به خلال عبث بسلاح ناري داخل منزله في بيت حانون شمال قطاع غزة، وهو ما يندرج ضمن فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 11:20 مساء يوم أمس السبت الموافق 1 ديسمبر 2018، وصل الى مستشفى بيت حانون الحكومي في بلدة بيت حانون شمال غزة، المواطن صامد هادي محمد المصري، 18 عاماً، جثة هامدة جراء إصابته بعيار ناري في البطن، وذلك بعد عبثه بالسلاح داخل منزله.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يشير بقلق لتزايد حالات سقوط ضحايا جراء سوء استخدام السلاح أو العبث به، ويطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها حماية المدنيين من أخطار الأسلحة.