طباعة

 المرجع:
52/2012


التقى
مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان المحامي راجي الصوراني مع مديرة دائرة
الاتصالات وإدارة المعلومات في مقــر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف
تشارلوت ليندسي كورتت، يرافقها
المدير الجديد للجنة الدولية للصليب
الأحمر في قطاع غزة باتريك جوايزز، ونائبته جميلة حمامي، وذلك في مقر المركز
الرئيسي في غزة بتاريخ ٤ يونيو ٢٠١٢.

 

تناول
اللقاء التطورات ذات الصلة بأوضاع المعتقلين الفلسطينيين المحتجزين داخل السجون
الإسرائيلية حيث تم التركيـز على نحو خاص على ما خلص إليه الاتفاق الذي تم التوصل
إليه مؤخراً بين كل من إدارة السجون الإسرائيلية والمعتقلون الفلسطينيون، في أعقاب
الإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاضه مئات المعتقلون سعياً لتحسين شروط احتجازهم
داخل المعتقلات ومراكز التوقيف الإسرائيلية.
 

 

وتطرق
اللقاء أيضاً للسياسات العقابية التي تنتهجها إسرائيل بحق المعتقلين الفلسطينيين
وفي مقدمتها سياسات: العزل، الاعتقال الإداري، حرمان المعتقلين من تلقي الزيارات
العائلية، وغيرها من السياسات المدانة على الصعيدين الإنساني والقانوني،
والمتعارضة جملة وتفصيلاً مع اتفاقيات جنيف وتحديداً الاتفاقية الثالثة بشأن
معاملة أسرى الحرب
.

 

ناقش
اللقاء أيضاً أوضاع حقوق الإنسان الراهنة في ظل الحصار الإسرائيلي المستمر على
قطاع غزة، حيث تم التطرق إلى التبعات التي يخلفها هذا الحصار على السكان المدنيين
وظروفهم المعيشية الآخذة في التدهور بفعل ما يخلفه من تبعات سلبية تحول دون تمتعهم
بالعديد من حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية. 
وفي هذا الإطار، تم التأكيد على أن الحصار الإسرائيلي هو ضرب من ضروب
العقاب الجماعي للمدنيين الفلسطينيين، وهو إجراء غير قانوني، غير إنساني، ويتطلب
بالضرورة تفعيل التحركات الدولية لوضع حد له ومواجهة مأسسته وتذكير الأطراف
السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف بدورها على هذا الصعيد
.

 

هذا وقد
أكد الصوراني خلال استقباله لوفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر على أهمية استمرار
اللقاءات البناءة بين كل من اللجنة والمركز، مشدداً على خصوصية العلاقات الوطيدة
التي تربط المركز باللجنة الدولية منذ سنوات طويلة، باعتبارها الطرف القيم على
القانون الدولي الإنساني وتحديداً، الشق الخاص بحماية المدنيين في وقت الحرب، عدا
عن دورها الإنساني خاصة في ظل التدهور الحالي غير المسبوق على صعيد أوضاع حقوق
الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وخاصة في قطاع غزة
.