طباعة

المرجع: 40/2014

عقد المركز
الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم، الاثنين، الموافق 10 نوفمبر 2014، ورشة عمل حول
عقوبة الإعدام والقتل خارج إطار القانون في السلطة الفلسطينية، لمجموعة من
الناشطين الشباب في مدينة غزة .  نظمت
الورشة بالتعاون مع مؤسسة 365 يوم كل الشباب، 
حضرها 24 شخصاً، منهم 8 من الإناث. 
وناقش الحضور خلالها آراءهم وتصوراتهم حول عقوبة الإعدام ومدى الحاجة
لإلغائها.   وقد نفذ ورشة العمل عن المركز
الباحث القانوني والناشط الحقوقي محمد أبو هاشم.

 

وقد تناولت الورشة
عدة محاور كان أبرزها: عقوبة الإعدام في القانون الدولي والمحلي، ضمانات تنفيذ
عقوبة الإعدام في المعايير الدولية والمحلية، الجدل حول إلغاء عقوبة الإعدام،
وتوضيح المبررات القانونية والموضوعية لرفض المركز لوجود عقوبة الإعدام في فلسطين،
كما تناولت الورشة تنفيذ إعدامات خارج إطار القانون بادعاء التخابر مع الاحتلال،
وخطورتها على السكينة والأمن وسيادة القانون في المجتمع.

  

وتأتي هذه الورشة
في سياق جهود المركز من أجل إلغاء عقوبة الإعدام. 
ويعمل المركز عادة على استهداف المحامين ونشطاء حقوق الإنسان في المؤسسات
القاعدية، بهدف تعزيز التشبيك والعمل مع المؤسسات القاعدية التي تعمل على أجندة
حقوق الإنسان، والمساهمة في خلق جيل جديد من المدافعين عن حقوق الإنسان.  

 

يشار أن هذه
الورشة تأتي ضمن مشروع ينفذه المركز بالتعاون مع ممثليه جمهورية ألمانيا الاتحادية
لدى السلطة الفلسطينية.