طباعة
المرجع: 44/2017

يدين المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان منع وزارة الداخلية في غزة د. زكريا الاغا، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس دائرة شؤون اللاجئين فيها، من السفر إلى الضفة الغربية اليوم عبر معبر بيت حانون (إيرز)، شمال قطاع غزة. ويطالب المركز وزارة الداخلية في قطاع غزة باحترام الحريات العامة ووقف الإجراءات التي من شأنها تقييد الحق في حرية الحركة والتنقل المكفولة دستورياً ووفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

ووفقا لما أفادت به مصادر إعلامية، فقد أكد مدير عام الدراسات والإعلام في دائرة شؤون اللاجئين، سعيد سلامة، أنه كان من المقرر أن يشارك د. زكريا الأغا اليوم في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برام الله، بصفته رئيساً لدائرة شؤون اللاجئين فيها.

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية خلال الشهر الحالي التي يمنع فيها د. الأغا من السفر عبر معبر إيرز بيت حانون.  وكانت الأجهزة الأمنية في غزة قد منعت الأغا بتاريخ 19 مايو، من مغادرة قطاع غزة، متوجهاً للعاصمة الأردنية، عمان، بغرض المشاركة في مؤتمر اللجنة الاستشارية للأونروا والاجتماع التنسيقي للدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين إجراءات الأجهزة الأمنية في غزة بتقييد حرية حركة المواطنين، فإنه يطالب الجهات المختصة في غزة بوقف تلك الإجراءات واحترام الحق في حرية الحركة المكفول دستورياً ووفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان.